الإثنين  18 شباط 2019
LOGO

اعترافات جديدة لعميل بخصوص القوة الخاصة الإسرائيلية التي كُشفت في خانيونس

2019-02-11 10:17:39 PM
اعترافات جديدة لعميل بخصوص القوة الخاصة الإسرائيلية التي كُشفت في خانيونس
صورة تعبيرية

 

الحدث الفلسطيني


صرح مصدر أمني أن أحد عملاء الاحتلال، الذين قبض عليهم خلال العملية الأمنية عقب تسلل القوات الخاصة في نوفمبر عام 2018، اعترف بأنه استلم أجهزة مراقبة وتتبع لصالح القوة الإسرائيلية الخاصة عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة.

وحسب اعترافات العميل (م، ش) فإنه توجه لمعبر كرم أبو سالم يوم الثلاثاء بتاريخ 2 أكتوبر 2018، بناء على تعليمات ضابط مخابرات إسرائيلي، واستلم جهازي مراقبة وتتبع (GPS).

العميل (م، ش) أفاد بأنه دخل المعبر بمساعدة أحد الموظفين العاملين فيه، والذي سهل له تحركاته داخل المعبر، وساعده بالخروج دون تفتيش، بعدما حصل على الجهازين من إحدى حاويات البضائع.

وأكد المصدر ان العميل (م، ش)  قال إنه في نفس اليوم قام بوضع الجهازين في نقطة ميتة حددها له ضابط المخابرات الإسرائيلي غرب محافظة خانيونس، تمهيدا لاستلامها من قبل جهات أخرى. وكانت الأجهزة الأمنية في غزة، قد فرضت مؤخرا إجراءات أمنية وقائية على الشاحنات والبضائع التي تدخل قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، وذلك ضمن استخلاصاتها من عملية تسلل القوات الإسرائيلية الخاصة شرق خانيونس بتاريخ 11 نوفمبر من العام الماضي.