الخميس  23 أيار 2019
LOGO

كلما شذا لـ فهيمة غنايم

2019-04-24 12:37:22 AM
كلما شذا
لـ فهيمة غنايم
فهيمة غنايم

عند شرفة تطل على أزقةِ مدينةٍ تتثاءَبُ

على وقع خطى عقارب الساعات الخجولة

وبين جفني المساء يختلي خلف انسداله نبض اعتراف!

كظبيةً قفزت الى دهاليز الحلم لتؤنس وحدة القمر

بعد ان هجرتْ النجمات درب السماء اجلالا لرهف الحضور

يلثم جسدها ألرخامي جناح فراشة تَطَرّزَ بالحرير

حافيةً تتهادى فوق ضفاف الغيم واذيال الصنوبر

كناي شريد أضاع تراتيل الروابي

كقطر الندى حين تغتسل تحت رذاذه المقل

موشحات أندلسية لتلك النجمة كلما انعكس ظلها فوق وجه البحيرة

كقطعة بلور يشق نقاءَها نور عينيها الشفيف

تسرق خلاخيل الروح من ندى الصبح كلما شذا ..