الجمعة  24 أيار 2019
LOGO

اراء و مدونات

لكنّ عكّا تختلف! 
بقلم:

لكنّ عكّا تختلف! بقلم: مهند ذويب

الحدث: بعد واحدٍ وسبعين عامًا من الغِياب النّهائيّ لملامح المَدينة الفلسطينيّة، وفكرتها، باتَ من الصّعب الحديثُ عَن النّكبة، من الصّعب تناولها في أيّ نصٍ عاديّ وبطريقة تقليديّة، ليسَ لأنّنا كأجيالٍ تعيشُ الارتداداتِ والنّتائج فقط، وليسَ لأنّنا أصبنا بتخمة الأعمال الحقيقيّة وغير الحقيقيّة التي تناولتها

يا غريبة...
بقلم: عفاف

يا غريبة... بقلم: عفاف خلف

الحدث: قلبك الذي يملك ولا أملك، موطن رأسي الذي ما فتأت أبحثُ عنه / فيه عن إنتماء، لأقول ولدتُ من رحم قلب. سأقول: خرجتُ من زبد أصابعها بعد أن لقحّتها الحروف فأخصبت، وأجأها المخاض " أنا "، وضيعتّني. تركتني هناك طفلاً عند شجرة الميلاد وأسقطتني.

نحن والمرويات

نحن والمرويات "القدس ليست أورشليم بقلم: ميسم العيسى- سوريا

الحدث: إن الفكرة المعاصرة السائدة عن كتب التاريخ _ أيّ كتب للتاريخ_ هي أنها دائماً تحمل بين طيّاتها الكثير من المرويات الكاذبة- وذلك بالطبع صحيح - لذلك فقد فقدنا القدرة على التصديق البحت لكل ّ ما نقرأ ما لم يكن يقودنا منطقيّاً إلى الحقيقة ( والتي من الصعب بدوها أن تكون بحتة ) .. إنما حين تكون الرواية التاريخية مرتبطة ارتباطاً واضحاً بالجغرافيا - والتي من الصعب تزويرها- وباللغة ما علينا إلّا أن نصدّق ..

ما حدث بالأمس في مستشفى

ما حدث بالأمس في مستشفى رام الله!

ليست المرة الوحيدة التي أكره نفسي فيها نتيجة اضطراري دخول مستشفى رام الله، ليس افتراء ولا تهويل، لكن ما يحدث كل يوم في قسم الطواريء أمر لا يعقل، لترى بنفسك فما عليك ألا أن تذهب لقسم الطواريء في المستشفى وتجلس وتراقب.

أزمة التجنيد الإجبارية

أزمة التجنيد الإجبارية للدروز والفتيات في جيش الاحتلال / بقلم: زينة الحلواني

أزمة التجنيد الإجبارية للدروز والفتيات في جيش الاحتلال / بقلم: زينة الحلواني

لو بقي صندوق الاقتراع

لو بقي صندوق الاقتراع مغلقا بقلم: ا. خالد احمد الطريفي

الحدث: لن نختلف ان قلنا بأن الانتخابات تشكل انطلاقة جديدة لكافة ألوان الطيف الفلسطيني نحو سنوات أخرى من العمل السياسي والنضالي وستكون بمثابة جواز سفر نحو تشريع الوجود من عدمه ، ولن نختلف ان قلنا بأن عوائق اجراءها منها المحلية الداخلية ومنها الخارجية

نحن وغزة.. إلى أين

نحن وغزة.. إلى أين ؟! / بقلم: غسان عطاونة

ليس السؤال .. "فتح" أم "حماس" المسؤولة عن تفاقم المأساة التي يعيشها أهالي قطاع غزة، ذلك أن هذا السؤال يمثل مهربا من هموم الناس الملحة وقلقهم حيال واقع حياتهم المعيشية الصعب، بل ويهدف الى استقطاب الناس وزجهم في الصراع القائم على "السلطة الغنيمة".

غزة تنتصر والاحتلال

غزة تنتصر والاحتلال ينهزم/ بقلم: عبدالعزيز صالحة

غزة تنتصر والاحتلال ينهزم/ بقلم: عبدالعزيز صالحة

حكومات السلطة الفلسطينية

حكومات السلطة الفلسطينية الـ ١٨ بقلم أ: خالد أحمد الطريفي

الحدث: لن اطيل فيما سأكتب وباختصار.. ما هي الفوائد التي جنيناها على مدار ربع قرن من وجود الحكومات الفلسطينية على المستوى الدولي والداخلي فيما يختص بتثبيت وإنجاز الحقوق الوطنية وخاصة برنامج الدولة والعودة والقدس العاصمة.

خيارات الأحزاب الإسلامية

خيارات الأحزاب الإسلامية العربية حول النظام السياسي/ عبد الرحمن الريماوي

خيارات الأحزاب الإسلامية العربية حول النظام السياسي/ عبد الرحمن الريماوي

لكي لا يملّ البطل

لكي لا يملّ البطل من دوره! بقلم: مهند ذويب

الحدث: هَل يَخرجُ "البَطلُ" مِن أسمال الضّحية؟، هَل تخرجُ الضّحيّة من رداءِ "البَطل"؟، وهل نستطيعُ في غُمرة تيهنا تأصيلَ النّتائِج، وفهم مدخلاتِ هذه الحالة الغرائِبيّة، التي ستسمّى حينَ يُلتفتُ لها لاحقًا بـ "ما بعدَ بعد الفنتازيا"، وهَل "نثرُ القمح على رؤسِ الجِبال" استسلامٌ ضمنيّ لهذه الحالة

الكل الفلسطيني يتحمل

الكل الفلسطيني يتحمل مسؤولية مأساة غزة.. كل حسب دوره في الانقسام

منذ بداية الحصار على غزة يتبادر لأذهان الكثيرين من الباحثين والمهتمين بالشأن الفلسطيني استفسارات عديدة أهمها؛ من المسؤول عن حصار غزة، وهل العدو الصهيوني وحده المسؤول عن حصار غزة وتجويع شعبها، أم أن هناك ثمة أطراف فلسطينية واقليمية وأخرى دولية تريد حصار غزة لتركيعها أو ترويضها كونها أخر قلاع المقاومة في المنطقة...