الخميس  13 آب 2020
LOGO

اراء و مدونات

” كتالوج ” حواء وسطر

” كتالوج ” حواء وسطر آدم بقلم: نهال علام – مصر

الحدث: نستقبل الحياة بصرخات لا تقوي إلا علي زرع الضحكات، صبيان كّنا أو بنات، فالبدايات للكُل سواء! وبالرغم أن لذلك البكاء سبب علمي لا خلاف عليه، إلا أنه معنوياً يدُل علي ما ينتظرنا علي هذا الكوكب السعيد مُتربِصاً بِنَا بمَكر ، راجياً أن ينزع عنا ثوب الصبر !

ظل التانغو
بقلم:

ظل التانغو بقلم: أسماء ناصر أبو عيّاش

الحدث: إلى أمها.. إلى أولاادها وبناتها.. إلى راقصي التانغو الهاربين من وحشة العالم، تهدي الكاتبة الفلسطينية السويدية دلال عبد الغني روايتها ظل التانغو وتقول؛ "منذ أن انشطرنا يضيق العالم من حولي ويبقى امتداد ظلِك – في أشارة إلى أمها- من وحشة العالم أهدي روايتي لتكون جسراً للخروج من غربتنا"

بحر ميت، لم يشبع موتا؛

بحر ميت، لم يشبع موتا؛ فأحيا موته من جديد! بقلم: سماح خليفة

الحدث: حاولت أن لا أفكر بتلك الزهور التي أعدمت السيول طفولتها، والتهمها غول البحر الميت قلبه، حاولت ان أترحم عليها بصمت، أن أحتفظ بدمعتي الحرّى في مقلة عيني العاتبة، حاولت أن لا ألتقط مشهدا للأم التي حرصت على إعداد الشطائر والشكولاته والعصائر وترتيبها في حقيبة ولدها

"المزبلة" التي جمعتنا مع الإسرائيليين قرب رام الله (فيديو)

كنت دائما أسمع بأن "هناك ما يوّحد الشعبين؛ الفلسطيني والإسرائيلي"، وفي الحقيقة هذه العبارة سمعتها من قادة كبار فلسطينيين وإسرائيليين، وبحثت كثيرا عن شيء يوّحد شعبنا وما يسمى بشعبهم، لكنني وجدت أن بحثي في السياسة قاصر، لأنني ما زلت مقتنعا بأن كيانهم زورا يسمى "دولة"، ومجموعة المدن التي تخضع للسيطرة الفلسطينية تمنيا تسمى "دولة". وما بين "التمني" و"الزور" الخيال.

الآن فقط وبعد أن انتهى

الآن فقط وبعد أن انتهى كل شيء/ بقلم: عصمت منصور

الآن فقط وبعد أن انتهى كل شيء/ بقلم: عصمت منصور

وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ
بقلم:

وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ بقلم: عبد الرَّحمن بسيسو

الحدث: "غالباً ما كانتْ غَيبَتُكَ، وغَيبَةُ مَنْ كُنْتَهُ مِنْ أبْنَائِكَ الْبَحَّارةِ والْمَلاَّحِينَ الْمُغَامِرينَ الشُّجْعَانْ، تَطُولُ، وما من مرَّة عُدْتَ فيها بعدَ غيبةٍ طَالتْ، إلاَّ وشَرَعْتَ، فَورَ مُلامَسَةِ أقْدَامِكَ شَواطِئَ بلادِكَ، في الإعْدَادِ للرَّحِيلِ نَحْوَ أُفُقٍ آخرَ لخَوضِ مُغَامَرةِ كَشْفٍ جَدِيدْ، فقد كانَ لِخَطْوكَ الواثقِ فوقَ صَدْريَّ الرَّحْبِ أنْ يَفْتَحَ أمَامَكَ آفاقَ الرُّؤى الحُرَّةِ، وفضاءَاتِ الْخَيَالْ الطَّليق.

قف مكانك..  حان موعد

قف مكانك.. حان موعد الحساب!

هيا سنحفر الخندق سنوقع بهم أسرع، لا تصرخ بلغة بربرية ربما سيسمع صوتك، هل ستفعلها وتنتفض لتجاري الواقع مطالبا بحقك؟، ردد معي "أنا مواطن لي حقوق ولدي واجبات"، "أنا مواطن لي حقوق ولدي واجبات"..

الجيوش الأفريقية

الجيوش الأفريقية في العهدة الإسرائيلية/ بقلم: حسن العاصي

الجيوش الأفريقية في العهدة الإسرائيلية/ بقلم: حسن العاصي

"حكايةِ سرِّ الزيتْ" صوتُ منْ حُرِمَ الحريّةَ وذاقَ قهرَ الاسرْ بقلم فهيمة غنايم

الحدث: حينَ لامسَ الغلافُ الخلفيُّ وجهَ الكتابِ، طويتُ صفحاتٍ مغامرةٍ جاشتْ معها احاسيسُ متلاحقة بينَ سطورٍ تضِجُّ بالحياة. وتبعثُ الاملَ فيما جفَّ منْ عروقٍ عندَ اطرافِ الوقتْ. ترفعُ اشرعتَها نحوَ السماءِ لتحلقَ بينَ سحاباتِ الانتظارْ، تيقنتُ انَّ الرسالةَ قدْ لامستْ جدرانَ السجنِ مطليةً بزيتٍ بنكهةِ امِّ روميّ وجذورِها المتأصِّلةِ في عمقِ الارضْ.

التدريب على طاولة

التدريب على طاولة التنمية بقلم نسرين مصلح

الحدث: حظيت مؤخراً بفرصةِ المشاركةِ فِي تنظيم حدثٍ عَام بِعُنوان "الْمُنتَدى الْفِلَسْطِينِي لِلْتَدْرِيبِ: منهجياتٌ معاصرةٌ وإبداعيةٌ في التدريبِ"، والتي قامت عليه جمعيةُ المدربين الفلسطينيين، وبالرغمِ مِنَ العَددِ الكبيرِ مِن الفعالياتِ والمؤتمراتِ التي أَحضرُهَا إلاَّ أَن هذهِ كانت أُولى فُرصي للاطلاعِ على تفاصيلِ وكواليس مُجرياتِ الإعدادِ لمنتدى

ما بينَ الصَحوِ والنّوم:

ما بينَ الصَحوِ والنّوم: 17 أكتوبر/ بقلم: محمد ناجح ريماوي

بعد اعتقاله، في أولى اللقاءات التلفزيونية، ردّد الامين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات "رصاصاتنا كثر وسلاحنا لم يصدأ بَعد." لغة الخطابات والعبارات لم يكن سعدات يعرفها، إنما كان على درايةٍ تامة بلغة المواجهة العسكرية المُبرَّرة، ولكن بعد اسره لم يستطع المواجهة بذات اللغة، فواجه بكلماته.

إلى متى.. أنشودات

إلى متى.. أنشودات من فلسطين/ بقلم: أسماء ناصر أبو عياش

إلى متى.. أنشودات من فلسطين/ بقلم: أسماء ناصر أبو عياش