السبت  28 أيار 2022
LOGO

اراء و مدونات

هواجس الحياة الموت|

هواجس الحياة الموت| بقلم: سعيد بوخليط

الموت واقعة غير الوقائع المألوفة، بكل المقاييس،غير أن استثنائيتها تلك أو بالأحرى وقعها النوعي ذاك، قد اختلفت مستوياته تبعا لمعطيات بعينها دون غيرها، تجعل الموت فاجعة حقا أو تُختزل دلالتها إلى مجرد حدث عابر، يستغرق لحظات معينة يصحبها فزع يستغرب حقا مما وقع،

 المذياع والجريدة:

المذياع والجريدة: أولى بواكير وعيي السياسي/ بقلم: سعيد بوخليط

بدأت معرفتي بمجريات عالم السياسة، وأنا طفل، من الذي اهتدى بي بداية نحو هذا المجال؟ حتما، لا أحد غيره سوى المذياع.

الإنسان ثقافة وسلوك|

الإنسان ثقافة وسلوك| بقلم: د. غسان عبد الله

الإنسان ثقافة وسلوك| بقلم: د. غسان عبد الله

الجوائز وصراع الأولويات|

الجوائز وصراع الأولويات| بقلم: خالد الغول

نتيجة جهود ومحاولات كثيرة بُذِلَت من أجل اختراق المحافل العربية والعالمية، نجح الفلسطينيون في زيادة الاهتمام بالأعمال الابداعية الفلسطينية في الآونة الأخيرة، وحصلت بعضها على جوائز، وحظيت بالتقدير والتكريم في المهرجانات والمنتديات الفنية العربية والعالمية، وخصوصًا السينمائية منها.

يا معلّم العربيّة|

يا معلّم العربيّة| بقلم: سليم العابد

النّجاحُ في مختلف المعاجم العربية قديمها وحديثها هو الظّفر، والفوز، والتوفيق، وبلوغ الغاية، ولكنّه أيضًا تهيُّؤُ الأمر إلى التمام، والسعي إليه.

تجَّار آلام البشر|

تجَّار آلام البشر| بقلم: سعيد بوخليط

الإنسان كإنسان، ليس بوسعه أن يكون أو يصير كذلك، وفق المعنى الخالص لدلالة سياق نوعي من هذا القبيل،سوى حين الإفلاح في مطابقة صورته الخارجية كما تتجلى للعيان مع حمولة جوهره الباطني، بحيث يبلور مواقفه وتصوراته ومبادئه ومشاعره وأحاسيسه، بالكيفية التي يريد،ومتى أراد،و بإرادة صادقة دون تمزق نفسي مفارق، ومواربة،وسوء الطَّوية، أو خذلان.

مشاهد من الطفولة:

مشاهد من الطفولة: مرحاض الحيِّ| بقلم: سعيد بوخليط

من بين أشهر الآثار الأركيولوجية التي ارتبطت بجغرافيا حيِّنا بين دهاليز دروب المدينة القديمة، أذكر تلك المراحيض العمومية المبثوثة في كل حي؛ بجوار المسجد غالبا. قبل حدوث التِّيه، واختلاط المسالك جملة وتفصيلا، ما دام يصعب حسب قناعتي الجزم بأن المدينة، شَقَّت طريقها فعلا نحو الحداثة والعصرنة والتمدّن الحقيقي.

 هاروكي موراكامي:

هاروكي موراكامي: كاتب وعدَّاء| بقلم: سعيد بوخليط

حاول الروائي الياباني هاروكي موراكامي، حين بلوغه سنّ الثلاثين التوقف قليلا، بهدف بلورة حلٍّ مقبول لمعادلة وجودية عويصة للغاية، غير متاحة سوى لعتاة المكابدين الأقوياء، أصحاب الأمزجة النوعية؛ تتمثل في كيفية النجاح بخصوص المماهاة بين الجسدي والذهني، المادي والمعنوي

 وقائع من أيام الطفولة:

وقائع من أيام الطفولة: الختان| بقلم: سعيد بوخليط

أذكر ملامحه بالتمام والكمال، وقد ناهزت حاليا المدة الزمنية الفاصلة أربعين سنة وأكثر، كما أستعيد اسمه بغير تردد أو سهو لثانية واحدة. نعم، إنَّه بن رمضان، أشهر حلاق تحتفظ به ذاكرتي غاية اللحظة، ليس بسبب براعته ولا كونه صاحب محل من الطراز الرفيع، أو أضفى على شَعْري ذات مناسبة تسريحة مدهشة، بل حدث العكس؛ مثلما سأروي.

مقال ليهودا شنهاف:

مقال ليهودا شنهاف: من المفارقات أن اليمين الإسرائيلي هو الذي يعترف بالنكبة

تنشر الحدث ترجمة لمقال نشرته صحيفة هآرتس للكاتب الإسرائيلي يهودا شنهاف. وشنهاف هو أستاذ علم الاجتماع في جامعة تل أبيب وزميل باحث في معهد فان لير في القدس، صدرت له عدة مؤلفات عن الصراع الفلسطيني مع الاستعمار الصهيوني الإسرائيلي.

هل كانت حقاً هناك

هل كانت حقاً هناك عملية طعن في الشيخ جراح؟| بقلم: راسم عبيدات

يبدو أن وراء الأكمة ما وراءها، وهناك أهداف خبيثة يسعى المستوطنون في الحي وبلدية الاحتلال والمستويان السياسي والأمني الإسرائيلي لتحقيقها من خلال عملية الطعن المزعومة التي يدعون بأن الطفلة نفوز جاد عارف حماد، والمهدد بيتهم بالإخلاء لصالح المستوطنين، والتي جرى اعتقالها هي وشقيقتها ومديرة مدرسة الروضة الحديثة والمرشدة الاجتماعية، بحجة تنفيذ عملية الطعن بحق مستوطنة في الـ 30 من عمرها، بعد اقتحام المدرسة بطريقة وحشية أثارت الهلع والخوف بين صفوف الطالبات القاصرات.

 نسْلٌ يحتاج إلى معجزة

نسْلٌ يحتاج إلى معجزة كبيرة!| بقلم: سعيد بوخليط

انخرطت في حديث ودِّي مع سائق التاكسي،أحاول تهدئته بجمل رغدة ومخملية تنهل من تركة مخزوننا الشعبي؛ربما استعاد هدوءه ورباطة جأشه،نتيجة انفعاله الشديد فأخذ غاضبا يلعن التاريخ والجغرافية ومابينهما،جراء مفعول سلوك سائق آخر انتشل منه رُكّابا،بطريقة غير مهنية تخلّ بالقوانين التي تنظم حسب الأعراف؛نظام عملهم اليومية.