الخميس  24 كانون الثاني 2019
LOGO

كتب رئيس التحرير

مفارقة المثقف الفلسطيني:

مفارقة المثقف الفلسطيني: كامل الباشا وBDS

كان مفاجئا ب موقف كامل الباشا الذي أعلن في بيان صادر عنه اثر منع عرض فيلم زياد دويري (القضية رقم 23) في قصر رام الله الثقافي، أنه سيقاطع BDS وأنه يدعو إلى تشكيل كيان مناهض لها، واستحضرتُ فوراً ما قام به المخرج البريطاني كين لوتش الذي قام بالتبرع بإيرادت فيلمه "I, Denial Blake" لصالح حركة المقاطعة BDS، إثر علمه بقيام شركة التوزيع التي يتعامل معها بتوقيع عقد مع جهات اسرائيلية دون استشارته خاصة وأنه من أكبر المناهضين لسياسة إسرائيل، وهو الذي فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينيمائي فقا

7 مكاسب لحماس من المصالحة

7 مكاسب لحماس من المصالحة

بلا شك ان الفلسطينيين، وتحديدا أهالي قطاع غزة هم أكثر المستفيدين من توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس، ليس لأن الاتفاق يعني وحدة التمثيل الفلسطيني فقط، ولكن لأن الاتفاق يعطي أملا لأهلنا في قطاع غزة بأن تحسنا تدريجيا قد يطرأ على حياتهم في غزة البائسة التي قدرت التقارير الأممية أنها لا تصلح للعيش.

يا واش يا واش على

يا واش يا واش على المصالحة

"يا واش يا واش يا مرجيحة، ما تصدهاش يا مرجيحة" هكذا هي الأغنية أو الطقطوقة المصرية التي استخدمت المفردة التركية "واش واش" لتعني واحدة واحدة – حبة حبة أو بالعامية الفلسطينية "شوي شوي"، هي من أجمل ما كتب بديع خيري، الشاعر المصري العظيم الذي كتب أغنيات كثيرة لسيد درويش نعرفها لكننا قد لا نعلم أنه هو من أبدع كلماتها العذبة، من قبيل أغنية "سالمة يا سلامة، رحنا وجينا بالسلامة." وأغنية "أهو دا اللى صار وأدي اللى كان مالكش حق مالكش حق تلوم عليا تلوم عليا ازاي يا سيدنا وخير بلادنا ماهوش فى ايدنا قولي عن

لماذا رفع الفيتو

لماذا رفع الفيتو الأمريكي الإسرائيلي عن المصالحة؟

جميعنا ما يزال يستذكر الأيام الأولى للانقسام، والتي أفضت بالمحصلة إلى ادارة حماس لغزة وادارة فتح للضفة. الفلسطينيون على الصعيد الداخلي نجحوا في ترسيخ أمر واقع واحد طوال سنوات أوسلو التعيس هو "الانقسام"، لأننا كنا دائما الأفشل في ترسيخ أمر واقع ضد الاحتلال، حتى في المحاولات البسيطة فيما يتعلق بمنع دخول المنتجات الإسرائيلية إلى مناطقنا لم نفلح.

من الذي نصح حماس؟

من الذي نصح حماس؟

لم تكن الآمال المعقودة على رحلة الثلاثي الأحمد الشيخ فتوح إلى القاهرة كبيرة. لكن ميزان الأمور تغير بالمفاجآة التي خرجت بها حماس بعد الفجر وبعد لقاء مطول مع المخابرات المصرية فكان حل اللجنة الإدارية لتعيد الكرة إلى ملعب فتح. "نريد سحب الذرائع من الرئيس عباس"، هكذا قال مصدر لـ "الحدث" من داخل أروقة حماس.

إعادة فتح التحقيق

إعادة فتح التحقيق في مقتل نيفين العواودة

يطل شهر أيلول كل عام كرأس أفعى بشعة. كثر هم الذين يتشاءمون من هذا الشهر. ليس لأنه وحده الشهر الذي ينذر بقدوم الخريف، وورقه الأصفر كما غنت فيروز، وإنما لأن الاستحقاقات التي نحشد لها في كل عام، والوعود الكثيرة التي نعد أنفسنا بها فيه لا يتحقق منها شيء، تماما مثلما نحشد الآن للجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك. والمحصلة يأتي ويذهب أيلول بوعد مشلول.

لماذا ينتحرون لماذا

لماذا ينتحرون لماذا يهربون؟

لم أحب أبدا ما قام به زميلنا أحمد بعلوشة الذي قرر أن يتركنا ويترك البلد فجأة، هو الذي كان هرب من غزة إلى رام الله فوجد حالها أسوأ، كان حاول بكل السبل أن يجد طريقة تخرجه من هذا المكان، يريد أي طريقة ليترك هذا الوطن بشقيه المنفصمين المنقسمين، هنا لا شيء يعنيه سوى أنه مكان يظل يطرده إلى الخارج، إلى مصير يرى أو يعتقد أنه سيكون أفضل.

المقلوبة وأمور مقلوبة

المقلوبة وأمور مقلوبة

أشهى مقلوبة تلك التي يُعدها والدي. عندما تحاول امي خداعنا يوم جمعة ما وتقول ان والدكم هو من طبخ المقلوبة، فمن السهولة بمكان أن نكتشف خدعتها البريئة، لأنها مهما احترفت، لا يمكنها أن تطهو مقلوبة كتلك التي يطبخها أبي. وفي أية عزومة، يكون طلبي الأول ألا يطبخ أحد المقلوبة، لأنها مهما كانت لذيذة، لن تكون ألذ من مقلوبة والدي.

الحدارون الأوائل

الحدارون الأوائل

​بعد النكبة، وبعد تهجير الفلسطينيين من أراضيهم ومنازلهم، كان يأتي إلى أولئك المهجرين، أو يذهب إلى من ظلوا في بيوتهم، باعة متجولون كانوا يسمون بـ الحدارين، وكان أولئك الحدارين يتنقلون بين القرى والمناطق المختلفة لشراء الثوب الفلسطيني، وكانوا يشترونه بدينار.

عندما كتب وليد العمري

عندما كتب وليد العمري عن الجزيرة في هآرتس

​ماذا كنا نتوقع من مدير مكتب الجزيرة في فلسطين أن يفعل بعد قرار دولة الاحتلال إغلاق مكتب الجزيرة؟ هل كنا نتوقع أن يصمت، أو أن يجد له عملا آخر غير الصحافة وغير الكتابة، أم كنا مثلا نتوقع أن ينظم مسيرة إلى بيت ايل.

"عاش المليك – عاش الرئييس"

لا تتسرعوا فتحكموا على الياء الإضافية في العنوان على أنها خطأ مطبعي أو املائي. عندما كنت في المدرسة في مرحلة الثانوية العامة -التي قدر لي أن تكون في عمان- لم أكن أفهم لماذا كان علينا كطالبات أن ننشد نشيدا وطنيا يبدأ بـ "عاش المليك". كنت قد قدمتُ من تونس بعد ارث طويل لثورة اريد لها الاستقرار والعودة إلى الوطن، وطيلة سنوات لبنان وتونس كنا نعيش على غناء النشيد الوطني الحالي "فدائي فدائي"، أو نحفظ ونردد عن ظهر قلب كل أناشيد العاصفة وأغاني فرقة العاشقين فكل شيء كان مرتبطا بالوطن والارض، حتى الرئيس ي

المفاوضون الجدد

المفاوضون الجدد

أثبتت أحداث المسجد الأقصى المبارك، والتعاضد والتآخي، والنصرة لبعضنا البعض، وشهداؤنا الأبرار، ورباط المقدسيين، وقدرة أصحاب العمائم على اتخاذ القرارات النابعة من صميم رغبة الشعب في الانتصار لحقه، ألا قيادة في الشارع إلا للشارع.