الأربعاء  16 تشرين الأول 2019
LOGO

الحدث الثقافي

غزالة الموت المظلم

غزالة الموت المظلم

فدريكو جارسيا لوركا

أريد أن أنام نوم التفاح،

وأن أبتعد عن جلبة المقابر،

حُلم

حُلم

عصمت منصور-  قاص وروائي فلسطيني

بثقلِ سنواتهِ الخمسين، وبكلّ ما في جسدهِ الهرم من قوةٍ وعنادٍ يعاكس بها زحف شيخوخته التي ترتع في عظامه كلما انسحب العمر وتوارى مع تسلل الأيام والأشهر والسنوات في الأسر.

الصحافة للخلافة

الصحافة للخلافة

فارس سباعنة

منذ أيامٍ بدأتُ أزورُ أعمدة الصحيفة

تقول إحدى السيداتِ وقد تجلّى حُزنُها خلف ابتسماتها الخفيف

بعضٌ من وهْم

بعضٌ من وهْم

ثمة امرأة، تعتقد الآن أن تغريداتها على الفيسبوك وتويتر، كانت العامل الحاسم في الإفراج عن البطل سامر العيساوي، ستتحدث بخيلاء عن نضالها، ثم تغيب في ضباب الأمكنة، محتمية بجواز سفرها الأجنبي.

فلسطين في أدب الطفل

فلسطين في أدب الطفل العربي

إن كانت المؤسسات الثقافية تستخدم أفكارها ومطامعها لعرض وجهة نظرها في إطار من ثقافة إمبريالية خالصة، فإن كثيراً من الدراسات تدعو إلى التعامل بحذر مع منظومة القيم التي طورتها هذه المؤسسات، وهو أمر ينطبق على أدب الأطفال كما ينطبق على غيره،

مسرح يجمع الناس والأفكار

مسرح يجمع الناس والأفكار وهو ليس حكرا على أحد

“الرصيف ثفافة تنفتح على التنوع والتعدد، هو رصيف المدينة الذي كتب عنه الشاعر الراحل حسين البرغوثي أغنيته الشهيرة والتي راجت منذ الانتفاضة الأولى بصوت وألحان المغني جميل السايح.”

البناء الدرامي وسرديات

البناء الدرامي وسرديات الزمان والمكان والكائنات في رواية «الحاسة صفر»

الشخصية الروائية

لا بدَّ من الإشارة هنا إلى ظهور ثلاثة أنماط من الشخصيات التي قام الروائي بتوظيفها والتي وجد فيها ضالته لتحديد هوية الشخصية داخل العمل الروائي،

عن بعض ما يُسرَقُ

عن بعض ما يُسرَقُ منّا

حينَ أرادَ يوسُفُ الصديق استبقاءَ أخيه في مصر افتعل حادثة (الصواع) المذكورة في القرآن الكريم فما كان من إخوته الذين أذاقوه الويلات ورموه في البئر (إلى آخر القصة المشهورة) إلا أن يتهمّوه بالسرقة وهم لا يعلمونَ أنّه هو عزيزُ مصر الآن .. ليثبتوا أنّ أخيهم هذا (وكما تقول الرواية أن اسمه بنيامين كان أخو 

الماء يفكر خارج التاريخ

الماء يفكر خارج التاريخ

الشَمْسُ تَعْرِفُ  المَجَانِينْ

حين  تَسْتَغْرِبُ الأَنْهَارُ الضَحِكَ الغَامِضَ 

وَحِينَ يُفَكِّرُ الحُلُمُ كَيْفَ يُضِيءُ النَّوْمَ 

جَاؤُوهُمْ مِنَ المَرْأَةِ بِقَهْرِ الأَجْنَاسِ وَجَاؤُوا

اللغة، باروميتر (مقياس)

اللغة، باروميتر (مقياس) الشعوب!

لم يعد مشهداً غريباً أن ترى طفلاً عربياً يتحدث مع عائلته وأصدقائه بالإنجليزية ولا يجيد العربية، ولم يعد مشهداً غريباً أن ترى شباباً يخطئون في إملاء وقواعد اللغة العربية ويستخدمون في حواراتهم اليومية مصطلحات أجنبية للتعبير عن أفكارهم، ولم يعد غريباً كذلك أن يصبح عدم إتقان الإنجليزية