الأربعاء  16 تشرين الأول 2019
LOGO

الحدث الثقافي

العيسة يطلق سراح

العيسة يطلق سراح مجانين بيت لحم بعد قبلتها الأخيرة

في رواية جديدة، تناولت موضوعا قد يكون الأول في الأدب العربي الحديث، يؤرخ روائي فلسطيني بمهارة وبسرد أدبي يضع الحقائق في سياق بنيوي روائي مدهش لانهيار وطن

حـــــارس الذاكــــرة

حـــــارس الذاكــــرة

رهيبٌ أن تحشرَ نفسك في حسابات الجنرالات، ثم تقول: قليلٌ من التواضع، فلا أنت فدائي راح يدك القلاع، ولا أنت قائد فيلق مجهز بعتاد، بهذه الحقيقة دفعنا الأديب سلمان ناطور ذات صيف للنظر في المرآة، 

حصدت جائزة أفضل كتاب

حصدت جائزة أفضل كتاب عربي لعـــام 2013

إنطلاقاً من الإيمان بمقولة إن النص لا يبدأ لينتهي، ولكنه ينتهي ليبدأ، أتأمل في هذه العجالة ملامح الوعي ونزوعه للمجابهة، في علاقة الكاتب بالزمان والمكان، ولئلا تحسب هذه القراءة، باعتبارها قراءة نقدية بالمعنى المجرد لمفهوم النقد،

لا يد لأحد

لا يد لأحد

لا يد لأحد

في ما اقترفته النار بالعشب سوى؛

تناسيه أن يستحم 

في لحظة البرد

الليل فوق الجزيرة

الليل فوق الجزيرة

لقد نمتُ إلى جوارك طوال الليل

على شاطئ البحر، في الجزيرة

كم كنتِ وحشية لذيذة

بين اللذة وبين المنام

بين النيران وبين المياه