الثلاثاء  16 آب 2022
LOGO

#نبيل عمرو

حمى الترشح والانتخابات/ بقلم: نبيل عمرو

قبل أن يجف الحبر الذي كتب به مرسوم الانتخابات، وقبل أن يزول صداه من الآذان، اشتعل الشارع الفلسطيني في الضفة وغزة والقدس بحمى الترشح، ففي سويعات قليلة تم تركيب قوائم كما لو أن الانتخابات ستجري غدا ولأن نظام القوائم يعمل به لأول مرة حصريا فقد التبس الأمر على كثيرين حين أفصحوا عن رغبتهم في الترشح، كما لو أن الأمر مجرد زيارة لمقار لجنة الانتخابات وتعبئة نموذج ودفع رسوم.

الحزب الأقوى في فلسطين/ بقلم: نبيل عمرو

هنالك نزاع حول هذا العنوان، فتح تقول إنها الأقوى وتورد قرائن عملية وتاريخية وشعبية تؤكد ذلك، وحماس تقول إنها الأقوى وتورد قرائن كذلك.

شكرا للقاهرة وعمان... ولكن!/ بقلم: نبيل عمرو

مصر والأردن وفلسطين، ثلاثة أضلاع لأهم مثلث مؤثر في واقع ومسارات القضية الفلسطينية، سواء ذهب القوم إلى تسوية أو إلى أي اتجاه آخر، ولو لم تبتلى سورية بحرب أهلية وإقليمية ودولية لتحدثنا عن مربع كان يسمى في قديم الزمان دول الطوق.

هل... إذا بليتم فاقتتلوا/ بقلم: نبيل عمرو

كل شيء عاد إلى سابق عهده... علاقة السلطة بإسرائيل وعلاقة الفصائل بالمصالحة، وعلاقة إسرائيل بالاحتلال والاستيطان، وعلاقة العرب بالتطبيع المباشر والضمني، وسابق العهد في كل الاتجاهات لم يكن نموذجيا ولا حتى قليل الضرر.

لنساعد بايدن كي يساعدنا/ بقلم: نبيل عمرو

لا يلام الفلسطينيون على ابتهاجهم بسقوط دونالد ترامب، فما فعله هذا الرجل فاق في أذاه كل ما فعله خصوم الشعب الفلسطيني منذ بدأت القضية الفلسطينية وإلى ما لا نهاية.

قطار التطبيع/ بقلم: نبيل عمرو

السودان لا يطبّع فقط بل يدعو قادته الجدد إسرائيل إلى استعماره، هكذا يبرر سدنة التطبيع الرسمي سياساتهم واندفاعهم باسم الدولة التي كانت تتميز بقوة التعددية السياسية فيها، إلا أنها الآن وقعت تحت طائلة حكم عسكرها الذين مثلهم في الماضي نميري الفلاشا، والجنرال البشير الذي ليس له إلا ما عليه... جمود لثلاثة عقود، مغامرات أورثت السودان فقراً وتخلفا وبعد انسلاخ جنوبه عن شماله صارت وحدته الباقية في مهب الريح.

ماجد أبو شرار... لماذا وكيف؟| بقلم: نبيل عمرو

هكذا استهل محمود درويش رثاءه الحار لأقرب الأقربين إليه ماجد أبو شرار. كانت الصلة بين المبدعين في مجالي الأدب والسياسة كصلة توأمين ولدا كي لا ينفصلا.

كلمة سر... حماس وفتح والفصائل/ بقلم: نبيل عمرو

ما هي كلمة السر التي كرّست فتح كقيادة لا تنافس في المشروع الوطني الفلسطيني أثناء حقبة المنفى الطويل، ثم ما هي كلمة السر في أن حركة حماس نافست فتح وتغلبت عليها انتخابيا في المكان الذي هيّأته فتح لنفسها كحالة انتقالية تفضي لو سارت الأمور كما كان مقدرا لها إلى دولة.

حسن الكاشف لتحرير فلسطين/ بقلم: نبيل عمرو

دعاني أبو علي إلى غزة، واستضافني؛ إذ نظم حفلا ناجحا لتوقيع كتابي ياسر عرفات وجنون الجغرافيا... سألتني مراسلة محطة تلفزيونية محلية.. "بدعوة ممن أنت هنا، ومن هي الجهة التي نظمت حفل توقيع الكتاب؟

بين بيروت ورام الله.. ما الذي لفت النظر؟| بقلم: نبيل عمرو

أمر واحد لفت نظري أكثر من غيره وأنا أتابع الحفل الذي نقلته تقنية الفيديو من بيروت، هو أن الرئيس محمود عباس بصحة جسدية وذهنية جيدة سمحت له بإدارة اجتماع طويل جدا سمع فيه ما لا يحب أن يسمع.