السبت  21 أيار 2022
LOGO

سجون الاحتلال

المعتقلون الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الــ141

يواصل نحو 500 معتقل إداري مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ141 على التوالي، للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

مقابلة مع الضابط المتقاعد في جهاز الشاباك الإسرائيلي "إيرز حسون"( الجزء الثاني)

يعتبر جهاز الأمن العام "الشاباك" الإسرائيلي من أخطر المؤسسات الأمنية على المجتمع الفلسطيني، كونه يستهدف الإنسان الفلسطيني باعتباره العدو الدائم للكيان الإسرائيلي، وفي الواجهة الأكثر بروزًا لهذا الجهاز؛ شخصية الركاز[1] القائم على تنفيذ سياسات الجهاز الأمنية

هيئة شؤون الأسرى تحذر من تدهور الوضع الصحي للمعتقلين المضربين عواودة وريان

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تدهور الوضع الصحي للمعتقلين المضربين عن الطعام خليل عواودة، ورائد ريان.

مؤسسات الأسرى تطالب بالإفراج عن المعتقلين الإداريين والمرضى والشهداء المحتجزة جثامينهم

طالبت مؤسسات الأسرى بضرورة الإفراج عن المعتقلين الإداريين والمرضى، وتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات الاحتلال ومقابر الأرقام، وآخرهم الشهيد داوود الزبيدي.

هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير ناصر أبو حميد في تدهور مستمر

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الوضع الصحي للأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد في تدهور مستمر.

وحدات القمع الإسرائيلية تقتحم قسم 6 في سجن ريمون

اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، قسم (6) في سجن "ريمون"، وشرعت بعمليات تفتيش واسعة فيه.

تدهور خطير على صحة الأسير المريض بالسرطان ناصر أبو حميد

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، يوم الأحد، إن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ناصر أبو حميد (49 عامًا) المصاب بسرطان الرئة مجدّدًا إلى مستشفى "أساف هاروفيه"، بعد تدهور حالته الصحية.

أسرى "عوفر" يقررون إرجاع وجبات الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام رائد ريان، فيما قرّر أسرى سجن "عوفر"، إرجاع وجبات الطعام، اليوم الأحد، إسنادا للمعتقلين المضربين ريان وخليل عواودة.

المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري

يواصل المعتقلان خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا في الخليل إضرابه عن الطعام لليوم الـ73، ورائد ريان (27 عاما) من قرية بيت دقو شمال مدينة القدس لليوم الـ38، رفضا لاعتقالهما الإداري.

الجانب الأكثر ظلمة في الفعل الأمني اليومي لجهاز "الشاباك" (الجزء الأول)

يعتبر جهاز الأمن العام "الشاباك" الإسرائيلي من أخطر المؤسسات الأمنية على المجتمع الفلسطيني، كونه يستهدف الإنسان الفلسطيني باعتباره العدو الدائم للكيان الإسرائيلي، وفي الواجهة الأكثر بروزًا لهذا الجهاز؛ شخصية الركاز[1] القائم على تنفيذ سياسات الجهاز الأمنية، وعليه تعتبر ترجمتي لهذه الدراسة محاولةً لتسليط الضوء أكثر على الجانب الأكثر ظلمة في الفعل الأمني اليومي للجهاز