الأربعاء  06 تموز 2022
LOGO

#الحداثة

ندوة "تشكل الهويات ونزاعاتها في السياقات الكولونيالية"

عقد مركز الأبحاث الفلسطيني وبالتعاون مع مركز خليل السكاكيني ندوةً حوارية بعنوان: ""تشكل الهويات ونزاعاتها في السياقات الكولونيالية"، قدمها د. منير السعيداني، وحاوره د. أباهر السقا. وتأتي الندوة نظراً لما شهدته العقود الأخيرة من تصاعد في سؤال الهوية وارتباطه بمشروع التحرر الوطني الفلسطيني، فشكلت التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الدولية والإقليمية والمحلية تحدياً لسؤال الهوية الوطنية، كما أثرت سياسات الاحتلال سلباً على بناء واستجابة الهوية لتحدياتها.

شهر إدوارد سعيد..مقاله الأخير: "الأنسنية آخر حصن ضد الهمجية"

الحدث- ترجمة: رولا سرحان مقدمة المترجمة نشر إدوارد سعيد مقالةً أخيرةً له في صحيفة لوموند ديبلوماتيك الفرنسية، والتي كان يداوم على الكتابة فيها، بتاريخ 2 آب 2003، بعنوان “L’humanisme, dernier rampart contre la barbarie”، والتي ترجمت إلى الإنجليزية لاحقا ونشرتها صحيفة الجارديان، وترجمت إلى العربية ونشرها موقع جدلية. غير أن ما يستدعي إعادة ترجمتها عربياً متعلقٌ بشكل أساسي بحذف أفكار وفقرات مهمة من المقالة تتعلق بموقف سعيد من الحالة الاستعمارية التي تعيشها فلسطين، وفكرته عن التعايش ما بين مستَ

كل ما هو صلب يتحول إلى أثير: تجربة الحداثة وحداثة التخلف

في هذا الكتاب الجميل والممتع، والذي استقبل بسيل واسع من المديح فور صدوره في الولايات المتحدة الأمريكية، يقوم الكاتب مارشال بيرمن بعملية استكشاف لخارطة وعي الحداثة والوعي التحديث، فتجربة التحديث Modernization. تلك التغيرات الاجتماعية المدوخة الصاعقة التي جرت ملايين البشر إلى قلب العالم الرأسمالي والحداثة Modernism في الفن والأدب وفن العمارة، لم يسبق لها أن توحدت واندمجت بمثل هذه الجودة في سياق واحد.

مقتطفات من كتاب "مديح الهويات المرنة"

الحدث الثقافي صدرت مؤخرا، عن منشورات "ملتقى الطرق"، الترجمة العربية لكتاب "مديح الهويات المرِنة" للأنثروبولوجي المغربي حسن رشيق، أنجرها حسن الطالب. وحسب الناشر، فإنه "بالنظر إلى أهمية هذا المؤلف، الذي صدرت نسخته الفرنسية سنة 2016، تحت عنوان " Éloge des identités molles"، فإن ترجمته إلى العربية فرضت نفسها".