الأربعاء  23 أيلول 2020
LOGO

كورونا حول العالم: الإصابات تقترب من 5 ملايين

2020-05-17 10:50:34 AM
كورونا حول العالم: الإصابات تقترب من 5 ملايين
فحص كورونا

 

 الحدث العربي والدولي 

أظهرت آخر الاحصائيات حول تفشي فيروس "كورونا" حول العالم، ارتفاع حصيلة المصابين إلى 4,722,233، توفي منهم 313,266، فيما تماثل للشفاء 1,813,014.

وفي الصين، أعلنت السلطات الصينية، تسجيل حالة وفاة واحدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تأكدت اصابة ست حالات منها حالتان "وافدتان" خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) عن اللجنة الوطنية للصحة القول إنه بذلك يرتفع اجمالي الإصابات في بر الصين الرئيسي إلى 82947 شخصا واجمالي عدد الوفيات عند 4634 شخصا.

واضافت أنه تم تسجيل أربع حالات إصابة "محلية" جميعا في مقاطعة (جيلين) شمال شرق الصين وحالة وفاة واحدة في المقاطعة ذاتها في حين لم تسجل اي حالة إصابة بالفيروس في مقاطعة (هوبي) وعاصمتها مدينة (ووهان) بؤرة تفشي الفيروس.

وذكرت اللجنة أنها سجلت ايضا حالتي اصابة "وافدتين" لمسافرين قادمين الى الصين، موضحة أن احداھما في مدينة (تيانجين) والأخرى في مقاطعة (كوانغ دونغ) جنوب الصين ليرتفع اجمالي حالات الإصابة الوافدة الى 1700 حالة.

وفي أميركا، أعلنت جامعة (جونز ھوبكنز) الأميركية تسجيل 1100 حالة وفاة جديدة جراء فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19 (في الولايات المتحدة الى جانب نحو 25 ألف حالة إصابة جديدة به ليقترب بذلك إجمالي الإصابات بالدولة من 1.5 مليون حالة.

وكشفت حصيلة نشرها المركز التابع للجامعة والمتخصص برصد الجائحة محليا وعالميا أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الولايات المتحدة ارتفع أمس السبت إلى مليون و467 ألفا و884 حالة فيما توفي بسببها 88754 شخصا.

وأشارت الى ان هناك ما يزيد على 348 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس (كورونا المستجد) و28049 حالة وفاة ناجمة عنه في ولاية (نيويورك) التي أصبحت مركز تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

وفي فرنسا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 96 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الوقت الذي خففت فيه البلاد إغلاقا عاما استمر شهرين.

وقالت الوزارة إن عدد حالات الوفاة يمثل تراجعا بشكل طفيف عن عدد الوفيات المسجل يوم الجمعة والذي بلغ 104 حالات.

وبهذا يرتفع إجمالي عدد حالات الوفاة في فرنسا إلى 27625 في رابع أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وقبل إسبانيا مباشرة.

وتجاوزت البرازيل عتبة الـ15 ألف وفاة نتيجة جائحة كوفيد-19، كما أنها سجلت نحو 230 ألف إصابة، وفقاً للإحصاءات الرسمية، ما يجعلها في المرتبة الرابعة من حيث عدد الإصابات.

ومع تسجيلها 15633 وفاة و233142 إصابة مؤكّدة، تُعدّ البرازيل الدولة الأكثر تضررا في أميركا اللاتينية من جرّاء هذا الفيروس الذي أودى بحياة 310 آلاف شخص في كل أنحاء العالم.

وسجلت البرازيل 816 وفاة و14919 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبدأ سبعة ملايين شخص في العاصمة التشيلية حجرا صحيا صارما، بعدما سجلت حالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفاعا حادا في البلاد، وبدت شوارع سانتياغو شبه مهجورة بينما أقامت الشرطة حواجز.

وقالت الحكومة إن النشاط العادي في العاصمة انخفض بنسبة 85 في المئة، إذ لا يسمح للناس بمغادرة منازلهم إلا للحصول على الغذاء والدواء أو ممارسة التمارين لفترة وجيزة.

وسجلت الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية 41428 إصابة حتى يوم السبت و421 وفاة، بينها 27 وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن رش المطهرات في الشوارع على غرار ما يحصل في بعض الدول، لا يقضي على فيروس كورونا المستجد وينطوي على مخاطر صحية.

وفي وثيقة حول تنظيف الأسطح وتعقيمها كجزء من مكافحة "كوفيد-19"، قالت منظمة الصحة العالمية إن رشّ هذه المواد قد يكون غير فعال.

وأعلنت كوريا الجنوبية، تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية.

ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية للانباء عن مراكز مكافحة الامراض والوقاية قولها في بيان إنه بذلك يرتفع إجمالي عدد الاصابات بالفيروس في البلاد الى 11050 اصابة في حين استقر عدد حالات الوفاة عند 262 حالة.

وكانت السلطات الكورية الجنوبية قد علقت مؤخرا العمل في خطة التباعد الاجتماعي المطبقة منذ أوائل شهر مارس كما أعادت الأسبوع الماضي فتح المرافق الثقافية مثل المتاحف والمكتبات على أن تليها اعادة فتح المدارس هذا الأسبوع.