الجمعة  21 شباط 2020
LOGO

طرد مدير هيومن رايتس ووتش من إسرائيل

2019-11-25 09:40:05 AM
طرد مدير هيومن رايتس ووتش من إسرائيل
عمر شاكر

ترجمة الحدث - سجود عاصي

قالت صحيفة هآرتس العبرية، إن "إسرائيل" قامت بطرد ممثل منظمة هيومن رايتس ووتش لديها، عمر شاكر، بشكل غير مسبوق، بعد حوالي عام ونصف من بدء إجراءات الترحيل ضده، بسبب ترويجه لحركة المقاطعة BDS.

وأضافت: سيظل عمر شاكر مديرا للمؤسسة الحقوقية في "إسرائيل" وفلسطين، حتى بعد طرده، لكنه سيواصل عمله من دولة مجاورة (يرجح أنها الأردن)، بحسب قرار المنظمة التي قررت إبقاء شاكر في وظيفته التي تنطوي على مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان في إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة. 

 وأيدت المحكمة الإسرائيلية العليا، مؤخرا، قرارا بعدم تجديد تأشيرة عمل شاكر في مايو 2018 بناء على  توصية من وزارة الشؤون الاستراتيجية في إسرائيل، بموجب قانون يسمح لإسرائيل بطرد الأجانب الذين يؤيدون مقاطعة إسرائيل.

وجاء ذلك، بناء على "قيام شاكر في كثير من الأحيان بالتغريد حول حركة مقاطعة إسرائيل BDS، وجهوده الرامية إلى تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA". 

وقالت الصحيفة، إن وزارة الخارجية عارضت الأمر في البداية لأن شاكر مواطن أمريكي وخوفا من أن يؤدي طرده إلى توتر العلاقات مع أمريكا. 

وبدورها، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن شاكر لا يدعم ولا يعارض BDS، وأنه من المخيف أن يقوم مكتب حكومي في بلد ديمقراطي بمراقبة مواطن أجنبي مقيم بشكل قانوني في إسرائيل.

وقال مدير المنظمة كينيث روث، إن دعم رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب المطلق للحكومة اليمينية الإسرائيلية شجعها على قمع منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان. واعتبر أنه من الصعب تخيّل المضي قدما في قرار طرد شاكر لو لم تعط الإدارة الأمريكية الضوء الأخضر.

من جهته، قال وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي إنه "يجب أن يعلم كل من يعملون ضد إسرائيل أننا لن نسمح لهم بالعيش أو العمل هنا".