الجمعة  07 آب 2020
LOGO

ترامب يكشف عن شروطه لعودة الدعم المالي إلى السلطة

2019-12-08 09:10:40 AM
ترامب يكشف عن شروطه لعودة الدعم المالي إلى السلطة
ترامب

 

 

 الحدث ـ محمد بدر

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، خلال خطاب له في مقر المنظمة اليهودية الأمريكية في فلوريدا، إنه إذا فشل جاريد كوشنير، صهره ومستشاره المقرب، في إنجاز صفقة سياسية بين "إسرائيل" والفلسطينيين، فلن يتمكن أحد من ذلك. 

وأضاف ترامب: "عليّ أن أشكر هذا الإنسان (كوشنير) المحب لإسرائيل الذي يقاتل من أجلها ويحاول أن يصنع السلام بينها وبين جيرانها، وهناك من يقول إن ذلك مستحيل لكن إذا لم يتمكن كوشنير من إتمام كل ذلك فإن أحدا لن يستطيع".

وشدد ترامب على أن "إسرائيل" لن تجد صديقا أقرب منه قائلا: "لن تجد إسرائيل أفضل مني، وعلى مدار العشرين سنة الماضية كان هناك من يعد بنقل السفارة للقدس ولم يفعل ذلك أحد، لكنني اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل وقمت بنقل السفارة".

 كما أشار ترامب إلى الاعتراف الأمريكي بما يسمى بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان بالقول: "بالنسبة لأمن إسرائيل، اعترفت بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان من أجل أمنها. هذا ما وعد به كل من جاء قبلي ولم يفعلوا. لمدة 52 عامًا كانوا في محادثات حول هذا الموضوع وقمت به خلال ثلاثين دقيقة".

وتابع ترامب: "بينما كانت إسرائيل تتصدى لإطلاق الصواريخ في الأسابيع الأخيرة، أوضحت أن إدارتي تعترف بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، ودعوت لأن تقوم حركة حماس بإعادة الجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها".

وحول العلاقة مع السلطة الفلسطينية، قال إن "واشنطن توقفت عن تمويل السلطة الفلسطينية حتى تتوقف عن دعم الإرهاب.. لم نعد ندفع، ونحن ننتظر اليوم الذي يمكننا فيه المساعدة. لكن ليس قبل أن يتوقفوا عن قول أشياء سيئة عنا وكذلك فعل أشياء سيئة.. سنتوقف عن التمويل، فنحن نتحدث عن حوالي 600 مليون دولار سنويًا".

وأوضح ترامب سياسة إدارته تجاه ما يسمى معاداة السامية قائلاً إنه يجب عدم تجاهلها "يجب ألا نتجاهل انتشار معاداة السامية في العالم". مضيفا أن "مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أدان إسرائيل في وقت لم يتحدث فيه ضد أي دولة أخرى".

وأضاف أنه في مقابل دعوة محكمة العدل الأوروبية إلى مقاطعة المنتجات من المستوطنات، "قامت إدارتي بالاعتراف بحق المستوطنين بالعيش في المستوطنات". "كما أعرب ترامب عن معارضته وإدانته لحركة المقاطعة ضد "إسرائيل" BDS.