الثلاثاء  26 أيار 2020
LOGO

اتهم الشرطة بنقض الاتفاق.. مجلس قروي بيت سيرا يستقيل بعد توقيف ثلاثة من منظمي صلاة الجمعة

2020-03-21 09:29:50 AM
اتهم الشرطة بنقض الاتفاق.. مجلس قروي بيت سيرا يستقيل بعد توقيف ثلاثة من منظمي صلاة الجمعة
قرية بيت سيرا

 

الحدث - محمد بدر

أعلن مجلس قروي بيت سيرا جنوب غرب رام الله، عن استقالة كافة أعضائه "بسبب إخلال الشرطة بما تم الاتفاق عليه بخصوص ثلاثة من الشبان"، الذين تتهمهم الأجهزة الأمنية، بخرق قانون الطوارئ من خلال إقامة صلاة الجمعة في القرية. 

وقال حمدان الواوي، رئيس المجلس القروي، في اتصال مع صحيفة الحدث، إن ما جرى كان عفويا، ولم يخطط أي شخص لخرق القانون، "حتى الإمام، الذي خطب بالناس، صعد على المنبر بناء على طلب من الحاضرين، فالمسجد لا إمام له منذ فترة". 

وتابع أن قوة من الأجهزة الأمنية حاولت اعتقال الشبان الثلاثة، ولكنها فشلت في ذلك، وفيما بعد تم الاتفاق مع جهاز الشرطة على تسليمهم مقابل الإفراج عنهم بعد تعهدهم بعدم إقامة أي تجمعات في القرية. 

وأشار إلى أن الشرطة أخلت بالاتفاق وقد تم توقيفهم على ذمة المحافظ، بتهمة الإخلال بقانون الطوارئ، "وهذا يعد إساءة للقرية وأهلها وللمجلس وما تم الاتفاق عليه". مضيفا أن محافظ رام الله، ليلى غنام، وعدت بحل القضية في أقرب وقت. 

وقال الناطق باسم الشرطة لؤي ارزيقات لـ"الحدث" إن المكلف بتطبيق قانون الطوارئ هو المحافظ، والأجهزة الأمنية تعمل وفق تعليماته.

وانتشرت يوم أمس الجمعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورا لمصلين في مسجد بيت سيرا، ما أثار حفيظة كثيرين حول مدى التزام المواطنين بإجراءات السلامة، التي أقرت ضمن قانون الطوارئ، الذي أعلن عنه في أعقاب تفشي فيروس كورونا.