الأحد  25 تشرين الأول 2020
LOGO

رواية جديدة وغير تقليدية عن اعتقال جاسوس "إسرائيل" الأبرز كوهين

2020-05-03 10:11:33 AM
رواية جديدة وغير تقليدية عن اعتقال جاسوس
الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين

 

 الحدث ـ محمد بدر

كشف فيلم وثائقي جديد، تحت عنوان "Fighter 566"، أن المخابرات الإسرائيلية، وتحديدا جهاز الموساد، هو الذي يتحمل مسؤولية انكشاف واعتقال الجاسوس الإسرائيلي الأبرز إيلي كوهين، الذي أعدمته سوريا عام 1965.

وكان الموساد الإسرائيلي، قد أشار في روايته، التي يتمسك بها حتى الآن، إلى أن اعتقال كوهين، كان بسبب ثقته الزائدة في نفسه، والأخطاء التي ارتكبها بسبب هذه الثقة، وإيمانه باستحالة الشك فيه من قبل السوريين.

وتزعم عائلة الجاسوس الإسرائيلي، أن "إسرائيل" تخلت عن مسؤوليتها عن كوهين حين تم اعتقاله من قبل السوريين، وحتى قبل ذلك، خلال عمله جهاز الموساد.