الخميس  24 أيلول 2020
LOGO

شخوص في ظل الانتخابات الإسرائيلية

2015-03-18 08:55:17 AM
شخوص في ظل الانتخابات الإسرائيلية
صورة ارشيفية
 
 
نتنياهو- عباس
 
إذن سيظل نتنياهو جاثماً على صدر الرئيس عباس لسنوات مقبلة في إطار ولاية رابعة، هي خانة "اليك" كما يقال في لعبة الزهر، فكيف سيتصرف الرئيس وما هي أجندته السياسية، بعد أن أعلن نتنياهو أن لا دولة فلسطينية إن فاز في الانتخابات؟
 
د. مصطفى البرغوثي
 
العضو الحديث في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وفي أول تعقيب له على إثر الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الإسرائيلية طرح استمرار المقاومة "الشعبية" والمقاطعة الاقتصادية، وهذا جيد من حيث المبدأ، لكن ماذا عن الدعوة لإجراء انتخابات في فلسطين. ألا يثير مشهد الانتخابات في إسرائيل الحمية في صدور المسؤولين وقادة الأحزاب والفصائل الفلسطينية للمطالبة بتفعيل الإطار القيادي الفلسطيني والدعوة لإجراء انتخابات، لعلها تكون الطريق لخروجنا من مأزقنا السياسي.
 
أيمن عودة
 
ما زلت أعتقد أن شخصاً كأيمن عودة غير قادر على التحدث باسم فلسطينيي 48، أول رد له على إثر إعلان نتائج الاستطلاعات الأولية كان باهتاً، يفتقر إلى المحتوى، ويفتقر إلى الخطاب السياسي الجدي. على القائمة العربية المشتركة إن ظلت موحدة أن تجد ناطقاً إعلامياً جيدا قادراً على الإقناع ويتقن فن الخطابة.
 
د. صائب عريقات

شكراً د. صائب أننا ما زلنا مصرين على التوجه للمحكمة الجنائية الدولية، بعد فوز نتنياهو في الانتخابات، لكن هل كنا سنوقف كل المساعي الفلسطينية في التوجه للمحكمة إن فاز المعسكر الصهيوني مثلاً، أو لو فاز ليبرمان؟ المشكلة دائماً تكمن أننا قيادةً وشعباً نعيش على ردات الفعل، وليست لنا أجندة وطنية واضحة.