الأحد  29 كانون الثاني 2023
LOGO

الأزمة الاقتصادية في مصر تلقي بظلالها على معرض القاهرة الدولي للكتاب

دعوات للمقاطعة

2023-01-24 10:18:42 AM
الأزمة الاقتصادية في مصر تلقي بظلالها على معرض القاهرة الدولي للكتاب
معرض القاهرة الدولي للكتاب

الحدث الثقافي- أخبار وفعاليات 

تنطلق غدا الأربعاء فعاليات الدورة الرابعة والخمسين من معرض القاهرة الدولي للكتاب تحت شعار "على اسم مصر معا نقرأ نفكر نبدع" وتقام في الفترة من 25 كانون الثاني حتى 6 شباط المقبل.

وتنظم فعاليات هذه الدورة وسط أزمة اقتصادية تمر بها مصر، رغم اتخاذ اتحاد الناشرين العرب إجراءات من شأنها احتواء الأزمة، حيث عمل الاتحاد على توفير الكتب لرواد المعرض بنظام الأقساط الموزعة على 9 أشهر بالاتفاق مع أحد البنوك المصرية، بالإضافة إلى تراجع الجهة المنظمة للمعرض "الهيئة العامة للكتاب" عن قرار أعلنته الشهر الماضي بزيادة قدرها 12.5% بدل إيجار الأجنحة للدور.

محاولات للحل

وفي تصريحات إعلامية قال رئيس اتحاد الناشرين المصريين سعيد عبده: قمنا في هذه الدورة بافتتاح جناح جامع لدور النشر الصغيرة كي تتسنى لها المشاركة، كما وفرنا للمرة الأولى خدمة التقسيط بالتعاون مع أحد البنوك المصرية، بالإضافة لتقديم دور النشر تخفيضات على الكتب خلال أيام المعرض".

دعوات للمقاطعة

وترجع دعوات المقاطعة التي أطلقها الناشرون إلى التراجع المستمر لأسعار صرف الجنيه المصري أمام الدولار، وارتفاع معدلات التضخم بنسب غير مسبوقة، وتأثير الأزمة الاقتصادية على أسعار طباعة الورق التي ارتفعت إلى حوالي 3 أضعاف خلال الأشهر الماضية.

الأسباب المذكورة أعلاه، دفعت للتوقع بتراجع الإقبال على المعرض مقارنة بالسنوات السابقة، ذلك لتراجع القدرة الشرائية للمواطنين، وارتفاع أسعار الكتب بنسبة لن تقل عن 40%.

وفي لقاءات إعلامية قال رئيس الشعبة العامة لتجارة الورق وأصحاب المطابع باتحاد الغرف التجارية عمرو خضر: "إن أسعار ورق الطباعة ارتفعت بدرجة كبيرة منذ بداية العام، متخطية الـ40%". مضيفا أن سعر طن الورق المحلي قد بلغ نحو 900 دولار، بينما بلغ سعر الورق المستورد نحو 1337 دولار.

تفاصيل المعرض

تحل المملكة الأردنية كضيف شرف على المعرض، وقد تم اختيار الشاعر ورسام كاريكاتير والممثل المصري، صلاح جاهين شخصية المعرض، والكاتب كامل كيلاني شخصية معرض كتاب الأطفال.

ويشارك في هذه الدورة 53 دولة و1047 دار نشر مصرية، عربية وأجنبية بالإضافة إلى مشاركات من المؤسسات والوزارات المصرية الوطنية، والمؤسسات الوطنية العربية، كما تتخلل خلال الدورة الجديدة 500 فعالية متنوعة.

يشار إلى أن معرض القاهرة بدأ عام 1969، بقرار من وزير الثقافة المصري آنذاك ثروت عكاشة، الذي أوعز إلى الكاتبة والباحثة سهير القلماوي بالإشراف على إقامة أول معرض للكتاب، الذي بات اليوم من أكبر معارض الكتب في الشرق الأوسط.