السبت  21 أيلول 2019
LOGO

متابعة "الحدث": الاحتلال ينوي تسليم جثامين 6 شهداء من بين 54 محتجزة جثامينهم

2015-12-27 10:37:34 AM
متابعة
كاريكاتير فارس سباعنة

 

الحدث- محمد غفري

 

تنوي سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، تسليم جثامين 6 شهداء فلسطينيين إلى عائلاتهم تمهيداً لدفنهم مساء اليوم، وذلك بعد موافقة الأهالي على شروط الاحتلال الإسرائيلي التي وضعها للتسليم.

 

وقال المتحدث باسم عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال في محافظة الخليل رائد الأطرش، أن الاحتلال ينوي تسليم جثامين 3 شهداء من المحافظة عصر اليوم، وذلك بعد موافقة الأهالي بشكل فردي على شروط الاحتلال من أجل تسليم الجثامين.

 

وأفاد الأطرش لـ"الحدث"، أن الشهداء المنوي تسليمهم عند الساعة 3 عصراً هم: الشهيد محمد الشوبكي، والشهيد المسن عيسى حروب، والشهيد إياد دعيسات.

 

وأوضح الأطرش، أن الاحتلال يشترط على الأهالي تسليم جثامين الشهداء بعد العصر، ودفنهم خلال ساعات المساء من نفس اليوم.

 

وأكد الأطرش، أن باقي عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم في محافظة الخليل ترفض شروط الاحتلال للتسليم، وتؤكد على حقها في استلام الجثامين دون أية شروط، ودفن الشهداء في جنازات تليق بهم.

 

وأضاف، أن العائلات تشترط استلام تقارير طبية مع الشهداء، بعد خضوعهم للفحوص الطبية والتشريح، والتي من شأنها أن تظهر جرائم الاحتلال عند إعدامهم، من أجل ملاحقة الاحتلال في المحاكم الدولية.

 

وأردف، أن للأهالي الحق في أخذ الوقت الكافي في وداع أبنائهم الشهداء قبل الدفن، بعد أن مضى أشهر وهم محتجزين في ثلاجات الاحتلال الإسرائيلي.

 

من جانبه أكد محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري في تصريح صحفي له ليلة أمس، أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بنيتها تسليم جثماني شهيدي المحافظة، اليوم الاحد.

 

وأوضح المحافظ البكري أن الشهيدين هما مأمون الخطيب من الدوحة وعصام ثوابتة من بيت فجار، وسيتم تسليم جثمانيهما عند الساعة الثالثة عصراً.

 

وفي ذات السياق، قال ماهر السيريسي شقيق الشهيد سامر، إن سلطات الاحتلال تنوي تسليمهم جثمان الشهيد عصر اليوم الأحد,

 

وأكد السيرسي لـ"الحدث"، أن أحد ضباط الاحتلال الإسرائيلي اتصل عليه أمس السبت وأبلغه موافقة الاحتلال على تسليم جثمان شقيقه الشهيد، على أن يتم التسليم اليوم بعد العصر، والدفن في نفس الليلة.

 

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي احتجاز جثامين 54 شهيداً، منذ الثالث من أكتوبر الماضي وحتى يوم 26/12/2015، بينهم 11 طفلاً وطفلة ومسنّ واحد.

 

ويعتبر الشهيد المحتجز ثائر ابو غزالة أقدم هؤلاء الشهداء، وهو محتجز منذ 8/10/2015، ومن وبين الشهداء المحتجزين انثى واحدة هي الطفلة اشرقت قطناني.

 

 ويتوزع الشهداء وفق المحافظات الفلسطيني على النحو التالي: 20 من القدس ٤ منهم من مخيم قلنديا، 20 من الخليل، 7 من رام الله والبيرة، 2 من نابلس، 1 من جنين، 2 من بيت لحم، 1 من طولكرم، ١ من سلفيت.