الثلاثاء  09 آب 2022
LOGO

"وزراء الداخلية العرب" يدين تصرفات إيران "النكراء" تجاه السعودية

2016-01-04 03:24:43 PM
 

الحدث - تونس

 

أدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، ما وصفته "التصرفات النكراء، والاستهتار الفاضح للقوانين الدولية"، بعد اعتداء إيرانيين على السفارة السعودية في طهران، احتجاجًا منهم على إعدام المملكة رجل الدين السعودي الشيعي "نمر باقر النمر".

 

وقالت الأمانة العامة في بيان، اليوم الاثنين "تلقت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب باستنكار شديد أنباء التصرفات والاستفزازات الإيرانية العدائية، تجاه المملكة العربية السعودية، التي أدت إلى التعدي على حرمة بعثاتها الدبلوماسية، واقتحامها والعبث بمحتوياتها، في استهتار فاضح بكل القوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية واستخفاف بالتعاليم الإسلامية ومبادئ حسن الجوار".

 

وأضاف البيان، أن "الأمانة العامة إذ تدين بكل حزم هذه التصرفات النكراء، التي تندرج في سياق تاريخ طويل من محاولات إيران النيل من الدول العربية وإشعال نار الفتنة الطائفية وتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية، تود التذكير بما تضمنه البيان الصادر عن مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته الثلاثين عام 2013م، من رفضه القاطع لأي محاولة خارجية للنيل من أمن أي دولة عربية وإدانته للدعم اللوجستي الذي تقدمه إيران لعمليات إرهابية في مملكة البحرين والجمهورية اليمنية".

 

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أعلن مساء الأحد، أن بلاده قررت "قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران"، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد.

 

وقال الجبير، خلال مؤتمر صحفي في الرياض "المملكة تعلن عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وتطلب مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية السفارة، والقنصلية، والمكاتب التابعة لها خلال 48 ساعة"، مشيرا أنه تم استدعاء السفير الإيراني لإبلاغه بذلك.

 

وأضرم محتجون إيرانيون، أمس الأول، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.

 

  وأعلنت الداخلية السعودية، أول أمس السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى "التنظيمات الإرهابية"، بينهم "النمر".

 

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام نمر النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ"إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية".