الثلاثاء  01 كانون الأول 2020
LOGO

ترجمة "الحدث"| حكومة الاحتلال تدرس الاقتطاع من أموال السلطة لوقف عمليات الطعن

بينيت: الفلسطينيون لا يمنعون أطفالهم عن "الإرهاب" لأن السلطة الفلسطينية تدفع لهم رواتب!

2016-02-22 11:15:22 AM
ترجمة
نفتالي بينيت وزير التربية والتعليم الإسرائيلي خلال جلسة "الكابينيت" تصوير هآرتس (أخبار فلسطين وإسرائيل تتصدرها انتفاضة القدس)

 

الحدث - ترجمة آيات يغمور

 

من أخبار فلسطين التي يتتبعها وزراء الاحتلال، ما أعربوا عنه من استياء بسبب تصريحات أدلى بها وزير التعليم الإسرائيلي نيفتالي بينيت خلال اجتماع لمجلس وزراء الاحتلال تناول آليات ردع الشبان الفلسطينيين عن ارتكاب "عمليات الطعن".

 

وادعى بينيت خلال الاجتماع الذي عقد أمس الأحد، أن الفلسطينيين لا يمنعون أبناءهم من ارتكاب "هجمات" الطعن، لأن السلطة الفلسطينية تصرف لأهالي "المهاجمين" منحاً ورواتب.

 

وقال مصدر إسرائيلي لصحيفة "هآرتس" إن التصريحات التي خرج بها بينيت سببت الذعر عند بعض الوزراء، وجعلت الحاضرين يتلوون مقاعدهم " في إشارة إلى انزعاجهم.

 

وجاءت اتهامات بينيت للسلطة الفلسطينية بعد إفادات أدلى بها رئيس قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، حول كيفية الحد من دوافع الشبان الفلسطينيين لتنفيذ هجماتهم وكيفية الحد والردع من تنفيذ عمليات الطعن.

 

وقدّم عدد من وزراء الاحتلال، مجموعة من المقترحات والخطوات التي على "إسرائيل" أن تتبعها لمحاولة الردع، أخطرها: منع تحويل الأموال من السلطة الفلسطينية لأسر "الإرهابيين"، مشيرين إلى الآلية التي يجب اتباعها كل شهر، وهي  أن تقطع "إسرائيل" ما تقدر عليه من أموال الضرائب (المقاصة) التي تجمع نيابة عن السلطة الفلسطينية لمنع دفعها لأسر منفذي العمليات.

 

 

المصدر: نشر التقرير أعلاه في عدد اليوم من صحيفة هآرتس الإسرائيلية تحت عنوان: Bennett: Palestinian Parents Don't Keep Children From Terrorism Because PA Pays Them