السبت  21 أيلول 2019
LOGO

التربية تستهجن فكرة البدلاء دون توضيح آلية انضمام المتطوعين

2016-03-06 08:21:13 PM
التربية تستهجن فكرة البدلاء دون توضيح آلية انضمام المتطوعين
اضراب المعلمين

 

الحدث- رام الله

متابعة إضراب المعلمين الفلسطينيين

 

أكدت وزارة التربية والتعليم، مساء اليوم، على سعيها للتخفيف من النتائج الكارثية لانقطاع الطلبة عن مدارسهم، موضحة أنها قد ارتأت فتح باب التطوع المؤقت في المدارس إلى حين حل أزمة الإضراب.

 

 واستهجنت الوزارة ما وصفته "بمحاولة البعض الزج باسمها في مواقف وإجراءات لم تعلن عنها بأي شكل من الأشكال وآخرها ما نشر حول نية الوزارة التعاقد مع معلمين جدد."

 

ولم توضح الوزارة في تصريحها عبر صفتحتها على موقع التواصل الاجتماعي، الذي ورد فيه التوضيح أعلاه بشأن المعلمين المتطوعين، الآلية التي سيباشر بها أولئك المتطوعون عملهم في مهنة التدريس. كما لم توضح أيضاً موعد المباشرة بهذا الإجراء أو المعايير التي ستضبط بها التزام المتطوعين بالدوام المدرسي من عدمه. ولم تفصح أيضاً إن كان هذا التطوع سيكون دون مقابل مادي أو مكافأة عينية رمزية نظير تطوعهم، لحل أزمة وزارة التربية والتعليم.

 

وفي تعقيب على الأمر قال المحلل السياسي هاني المصري لـ "الحدث"، إن الحكومة تتخبط في آلية إدارة أزمة المعلمين، وأن عليها أن تفكر بطريقة أكثر عقلانية.

 

يذكر أن الحدث قد نشرت مساء اليوم تقريرا بعنوان "التطوع بداية..وعقوبات قد تلجأ لها الحكومة ضد المعلمين" أشارت فيه إلى أن أحد الاجراءات العقابية التي يمكن ان تلجأ إليها الحكومة هي توظيف معلمين بدلاء عن اولئك المعلمين البدلاء اصلاً والذين يخوضون اضرابا عن العمل.