الأربعاء  16 تشرين الأول 2019
LOGO

ليفني تدعو لقانون ديموقراطي عالمي لمنع "حماس" و "حزب الله" من الوصول إلى السلطة

2016-03-13 06:41:28 AM
ليفني تدعو لقانون ديموقراطي عالمي لمنع
تسيبي ليفني

 

الحدث- ناديا القطب

 

قالت عضو الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، تسيبي ليفني، إنه يجب إقرار قانون دولي ديموقراطي ليحول دون وصول "حماس" أو "حزب الله" من الوصول إلى سدة الحكم، مشيدة بقرار دول الخليج والجامعة العربية باعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

 

جاء ذلك في معرض كلمة لها يوم الجمعة الماضية في منتدى باكو العالمي في أذربيجان والذي يناقش مجموعة من القضايا والشؤون الأمنية والدولية من قبيل قضية اللاجئين.

 

وقالت ليفني: " "إن العالم يحتاج إلى تعيين رمز ديمقراطي عالمي من شأنه أن يمنع منظمات مثل حماس وحزب الله من الاستيلاء على السلطة".

 

وأوضحت إنه  "لو كان هنالك قانون ديمقراطي عالمي قوي، كان بإمكانه أن يحدد من بإمكانهم المشاركة في الانتخابات، ولكان منع حماس المسيطرة على غزة والتي تستخدم الإرهاب لتحقيق أهدافها من الوصول إلى السلطة."

 

وقالت ليفني إن حزب الله أيضا، استغلت الانتخابات الديموقراطية في لبنان للوصول إلى السلطة.

 

اللاجئون ورقة مساومة

 

من جهة ثانية، تطرقت ليفني إلى موجة اللجوء التي تشهدها أوروبا، قائلة إن بإمكان العالم أن يتعلم من الفلسطينيين كيفية إنشاء المشكلة في انتظار حل لن يأت.

 

وفي سياق مقارنتها في كيفية استيعاب "إسرائيل" لما وصفته بـ "اللاجئين اليهود" من الدول العربية، ووضع اللاجئين الفلسطينيين حالياً، معتبرة أن القيادة الفلسطينية تستخدم قضية اللاجئين "كورقة مساومة"، في الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

 

وقالت ليفني:"إن الفلسطينيين يورثون صفة اللجوء، لإبقاء المشكلة قائمة، ما يجعل من الصعب حل الصراع، فيكونون بانتظار الحل الذي لن يأت أبدا."

 

وأضافت لييفني إن العالم بمقدوره أن يتعلم من مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وكيف أنهم اللاجئون الوحيدون في العالم الذين يتوارثون صفة اللجوء من جيل إلى جيل.