الأربعاء  16 تشرين الأول 2019
LOGO

وزير الزراعة لـ "الحدث": سنتخذ قرارا مماثلا لقرار الاحتلال بشأن البضائع الإسرائيلية

2016-03-13 05:23:05 PM
وزير الزراعة لـ
وزير الزراعة سفيان سلطان

 

الحدث خاص

أخبار مقاطعة البضائع الإسرائيلية ودخولها إلى فلسطين

 

أكد وزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان أن الجانب الفلسطيني سيتخذ قرارا مماثلا للإجراء الاسرائيلي إذا استمر بمنع منتجات شركات فلسطينية من دخول القدس المحتلة، واذا ما بقي هذا القرار.

 

وقال سلطان في تصريحات لـ"الحدث"" اذا استمر الاسرائيليون في إجرائهم المتبع بهذا الخصوص، فإن الجانب الفلسطيني سيتخذ قرارا مثيلا فيما يتعلق بالمنتجات الإسرائيلية ودخولها إلى الضفة الغربية".

 

وحذر وزير الزراعة من أن هذا القرار الإسرائيلي سيضر الجانبين وخاصة أن كافة منتجاتهم في أسواق الضفة الغربية.

 

يذكر أنه في حال ما تم اتخاذ قرار عكسي ضد دولة الاحتلال بهذا الخصوص فإن الاقتصاد الإسرائيلي سيخسر ما يقارب 1.2 مليار شيقل شهريا، وهي قيمة ما يتم تسويقه من منتجات إسرائيلية داخل الأسواق الفلسطينية.

 

وشدد وزير الزراعة على أن هذا الإجراء مخالف لكل الاتفاقيات الموقعة ابتداء من اتفاقية باريس والاتفاقية الاقتصادية وكل ما يتعلق في العلاقات والتبادل التجاري ونقل البضائع بين الطرفين.

 

واضاف سلطان أن الجانب الفلسطيني تفاجأ بالقرار وان هناك الان اتصالات تجري عن طريق الشؤون المدنية للاستفسار عن حيثياته وماهيته، وما كانت ستستمر فيه.

 

استفسارات من قبل الاتحاد الأوروبي والقنصلية الأمريكية

 

ويبدو أن التسريبات التي تم تداولها بشأن اتخاذ الحكومة الفلسطينية إجراء معاكساً تجاه دولة الاحتلال ردا على ما قامت به تجاه البضائع الفلسطينية، دفع بعض الجهات الدولية  إلى متابعة حيثيات الأمر مع السلطة الفلسطينية، لمعرفة ردها.

 

وعن هذا الأمر قال وزير الزراعة لـ "الحدث": "نحن إلى الآن نجري مشاورات حول هذا القرار وقد قام الاتحاد الاوربي والقنصلية الاميركية بالاستفسار منا عن حيثيات ما يجري، وما إذا كنا سنرد على هذا الإجراء أم لا."

 

ولدى سؤال الوزير حول اجابتهم على ذلك الاستفسار قال:" أخبرناهم اننا ندرس الموضوع وسنقوم باتخاذ القرار المناسب في حينه."

 

مشاورات داخلية ومطالبات شعبية بالرد بالمثل

 

من جهة ثانية، جرت عدة لقاءات تشاورية رسمية مع الجهات ذات الاختصاص  لرفع التوصيات بهذا الخصوص، كما تم إطلاق عدة مبادرات ومناشدات شعبية تطالب الحكومة الفلسطينية بالمعاملة بالمثل.

 

وعن هذا قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الاقتصاد الوطني عزمي عبد الرحمن لـ "الحدث": "إنه قد تم عقد اجتماع بحضور ممثلين عن القطاع العام والخاص والشركات المتضررة، وتم التوافق على رفع توصيات من خلال وزراء الاقتصاد والزراعة إلى مجلس الوزراء لاتخاذ إجراءاتها بهذا الخصوص."

 

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد منعت، ظهر اليوم الأحد، وقفة احتجاجية لشركات الألبان واللحوم، عند حاجز "عوفر" الاحتلالي قرب بلدة بيتونيا غرب رام الله.

 

وفرقت قوات الاحتلال، شاحنات تابعة للشركات الخمس الممنوعة من دخول القدس وهي "الجنيدي، وحمودة، والريان، والسلوى، وسنيورة"، حيث قامت باستهدافهم بقنابل الغاز المسيل للدموع، بعد منعهم من تجاوز الحاجز والدخول إلى القدس المحتلة، لنقل بضائعهم.