الخميس  24 أيلول 2020
LOGO

خاص| قريبا "ريكو " في كافة الوزارات والمؤسسات الرسمية الحكومية

2016-04-13 01:54:21 PM
خاص| قريبا
مين ريكو؟

 

خاص الحدث

 

 كشفت الـ"حدث" من مصادر خاصة ان الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين تقدمت للحكومة بمشروع  إعلاني تحت إسم "ريكو الإعلاني" داخل مقرات المؤسسات الرسمية الحكومية.

 

والمشروع الإعلاني الذي  سيعرض على الحكومة خلال جلسة أو جلستين على أبعد تقدير يتمثل بتثبيت شاشات إعلانية من نوع "ريكو" تستهدف عرض إعلانات الشركات الفلسطينية  والعالمية الراغبة بنشر منتجاتها والتسويق لحملاتها عبر شاشات "ريكو".

 

الاماكن المستهدفة

 

وحسب ما أطلعت الـ"حدث" من مصادرها الخاصة فإن الأماكن المستهدفة هي المرافق التابعة للحكومة في المحاكم الشرعية، ضريبة الأملاك محاكم الاستئناف، دائرة السير وزارة الداخلية، دائرة الاراضي، المستشفيات الحكومية، المراكز الصحية، البلديات وقاعات الانتظار ومركز خدمات الجمهور واستراحة أريحا.

 

الفئات المستهدفة للمشروع

 

وعن الشركات المستهدفة من هذا المشروع  والذي ستكون ارباحه 85% لهيئة المتقاعدين و15% لخزينة الدولة اوضح المصدر ان الشركات المستهدفة هي الشركات الفلسطينية الكبرى: مثل جوال، الوطنية موبايل، وشركة الاتصالات الفلسطينية وكافة البنوك  وشركات الانترنت، اضافة الى الشركات العالمية الكبرى مثل شركة كوكا كولا وشركة جلاكسي وشركة HTC  والشركات العالمية الكبرى التي تستهدف السوق الفلسطيني، وكافة اعلانات الحكومة والعديد من الشركات الفلسطينية والمحال التجارية الكبرى.

 

تكلفة المشروع

 

وحسب تقديرات الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكرين فان التكلفة الإجمالية للبدء في المشروع هي 3 ملايين شيقل.

 

وقال المصدر إن هيئة المتقاعدين تقدمت بهذا المشروع من منطلق ان هناك العديد من المشاريع المشابهة والناجحة في دول كثيرة مثل أغلب مطارات العالم وبعض المؤسسات الحكومية في المملكة الأردنية الهاشمية، ومكاتب البريد الإسرائيلي والكثير من الدول العربية والأجنبية التي نجحت في الإستثمار في هذه المشاريع.

 

ميزات هذا المشروع

 

وترى الهيئة العامة للمتقاعدين العسكريين  ان قوة المشروع تنبع بانه لا منافس مباشر يقدم هذه الخدمة، كونه حصري للهيئة.

وتقول الهيئة ان مشروع ريكو يستهدف عددا كبيرا من زوار المؤسسات الحكومية وانه لا أحد يستطيع استهدافهم في الاعلانات غير المشروع، حيث ان المؤسسات الفلسطينية تجبر الزوار على الانتظار لحين انتهاء معاملاتهم أو انتظار دورهم لتقديم طلبهم وهو وقت كافي لمشاهدة اعلانات ريكو.

 

الارباح المتوقعة من ريكو

 

وحسب الهيئة العامة للمتقاعدين العسكريين فانه سيتم تركيب 320 شاشة" ريكو"  في كافة المراكز والمؤسسات الحكومية.

 

وسيكون مدة كل اعلان يبث على كل شاشة هو 15 ثانية بتكلفة 2 شيقل أي ان الايراد اليومي سيكون 2880 شيقلاً والايراد الأسبوعي 14400 شيقل فيما الايراد الشهري 57600 شيقل  فيما المتوسط المتوقع من يرادات الاعلانات من شاشة واحدة 28.800 شيقل شهريا .

 

واذا ما تم حساب الارباح من كافة الشاشات 320 شاشة  فان الايراد الشهري سيكون 18.432.000 شيقل والايراد السنوي 221.184.000 شيقل ، فيما متوسط الايراد السنوي الكلي هو 110.592.00 شيقل.

 

وتبلغ التكلفة التشغيلية المتوقعة من هذا المشروع  هو 525.000 الف شيقل أي ان صافي الارباح سيكون 220.659.000 سنويا ان لم يكن هناك اي خطا.

وفيما اذا كان هناك خطا وتم احتسابة بنسبة 15% بسبب وجود اضرابات أو عطل بسبب حالات الجو وأسباب اخرى فان قمية المرابح السنوية مخصومةمن نسبة الخطأ ستكون هي 187 مليون شيقل.

 

تفاهمات الهيئة العامة للمقتاعدين والحكومة حول" ريكو"

 

واتفقت الحكومة والهيئة العامة للمتقاعدين العسكريين على جملة من التفاهمات ومنها أن تتولى الهيئة مسؤولية إدارة المشروع فنيا وماليا ووضع الخطط التسويقة له.

 

كما اتفق الطرفان  على ان تكون نسبة الارباح 15% للحكومة الفلسطينية و85% لهيئة المتقاعدين، فيما يقترح وزير المالية ان يتم رفع حصة الحكومة بنسبة 30%.

 

ومن التفاهمات التي جرت بين الطرفين  أن تلتزم  الحكومة الفلسطينية  بالموافقة والسماح على تنفيذ المشروع في كافة المرافق والمباني الحكومية  وتوفير الكهرباء  اللازمة للمشروع والهيئة تتولى مسؤولية إنجاز الأمور الفنية  لكل شاشة.

 

وأضاف المصدر ان الطرفين اتفقا  على أنه يحق للحكومة وضع مراقبين  ماليين يمثلونها في الادارة العامة للمشروع، وان تلتزم الهيئة بإنشاء شبكات الانترنت  الخاصة بالمشروع بمعزل عن شبكات الوزارات والمؤسسات الحكومية حرصا سلامة وأمن معلومات المؤسسات الحكومية.