الأربعاء  02 كانون الأول 2020
LOGO

القسام: تقدمنا وتطورنا في كافة المجالات

2016-11-14 08:58:10 PM
القسام: تقدمنا وتطورنا في كافة المجالات
كتائب عز الدين القسام

 

الحدث - غزة

 

اكدت كتائب الشهيد عز القسام الذراع العسكري لحركة حماس ، مساء اليوم الإثنين، أن المقاومة وكتائب القسام بعد أربعة أعوام من "حجارة السجيل" قد تقدمت بمراحل كثيرة، إعداداً وقوة وبناءً وتطوراً في كل المجالات، وسطرت بعد حجارة السجيل بعامين بطولاتٍ فريدةً في معركة العصف المأكول، مشيرةً أنها لا تزال على العهد لا تكل ولا تمل حتى النصر والتحرير.

 

وقالت كتائب القسام في بيان صحفي "سلامٌ وتحيةٌ لروح قائدنا العظيم أحمد الجعبري، مهندس معركة الحرية للأسرى، الذي ركّع قيادة العدو المتغطرسة قبل استشهاده، وبعد ارتقاء روحه الطاهرة، وكذا التحية لكل شهداء شعبنا البررة الذين صنعوا هذا الانتصار وشاركوا في ترسيخ هذا الإنجاز".

 

وتابعت كتائب القسام في بيانها " قيادة المقاومة الشجاعة والصلبة التي اتخذت قرارات معركة السجيل وفتحت صفحة مجد جديدة في تاريخ الصراع مع المحتل في ذلك التاريخ، لهي قادرة ومؤتمنة على قيادة معركتها المتواصلة مع عدوها بكل إرادة وعزيمة واقتدار".

 

وأشارت الكتائب بأن المقاومة ستظل مؤتمنة على طموحات شعبها وآماله وتطلعاته في كل المراحل والظروف.

 

ووجهت كتائب القسام تحية للشعب الفلسطيني الذي يصنع نصره ويحيك خيوط حريته بدماء أبنائه الأطهار وجهود مقاتليه الأفذاذ، وللثائرين في الضفة ، وللقابضين على الجمر في غزة ، وإلى الصابرين العائدين في منافي الشتات واللجوء، "بحسب البيان".

 

في السياق ذاته وجهة كتائب القسام التحية للأسرى وللجرحى ولكل مقاوم حر شريف. يأتي هذا البيان في ذكرى حرب حجارة السجيل التي كانت شرارتها الأولى هي إقدام اسرائيل على اغتيال أحمد الجعبري في الرابع عشر من نوفمبر عام 2012م. يذكر أن كتائب القسام ردت على اغتيال الجعبري بقصفها تل أبيب، حيث قصفتها بعد ساعات من عملية  الاغتيال، وأمطرت المواقع والمستوطنات الاسرائيلية بالمئات من القذائف الصاروخية، معلنةً دخول الصراع مع اسرائيل مرحلة جديدة، وكاشفةً عن مفاجآتٍ على صعيد الصناعات العسكرية القسامية، تمثل أهمها في دخول صاروخ M75 للخدمة، بعد استهداف تل أبيب ومواقع في القدس بهذا الصاروخ لأول مرة، إلى جانب أجيال أخرى من الصواريخ.