الأحد  21 تموز 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

إطلاق أسبوع التراث التاسع في بيرزيت

2017-07-11 02:15:15 PM
إطلاق أسبوع التراث التاسع في بيرزيت
اسبوع التراث

 

الحدث الثقافي 

 

 أعلنت جمعية الروزنا لتطوير التراث المعماري عن إطلاق فعاليات أسبوع التراث التاسع في بيرزيت، بالشراكة مع وزارة الثقافة، بدعم من الاتحاد الأوروبي، وبرعاية وزارة السياحة والآثار، وشركة جوال، وبنك فلسطين، وصندوق تطوير واقراض البلديات ومؤسسة عبد المحسن القطان.

 

وتفتتح فعاليات الأسبوع مساء غد الأربعاء، بالعرس الفلسطيني التقليدي والمشاركة في زفة أزواج ممن عقدوا قرانهم حديثا، بإشراف مركز بيرزيت للمسنين، وبالتعاون مع مؤسسة صمود للتراث الشعبي الفلسطيني. ويتواصل أسبوع التراث حتى يوم الاحد الموافق السادس عشر من تموز الجاري.

 

وقال رئيس جمعية الروزنا رائد سعادة إن "اسبوع التراث جزء من رؤية تنموية تهدف الى تمكين المجتمع الريفي اعتمادا على مبادئ السياحة المجتمعية الثقافية، وذلك من خلال تعزيز الهوية الوطنية الحضارية ومن خلال ادارة وتوظيف الموارد والكفاءات المتوفرة بين أيدي الناس في كافة مناطق الوطن.

 

وقال رئيس بلدية بيرزيت جوهر صايج، "ينظم أسبوع التراث تحت إشراف كافة مؤسسات بيرزيت، التي تعمل لخلق نموذج للعمل المشترك والوحدوي، ولتمكين قدرتنا على التواصل مع كافة أماكن التواجد الفلسطيني في الوطن والمهجر ومشاركة العديد من البلديات والمجالس القروية في الضفة ومشاركة القدس وأهلنا في أراضي 48، إثباتا للوجود الفلسطيني على هذه الأرض".

 

 بدورها، أكدت مدير عام الادارة العامة للخدمات السياحية في وزارة السياحة نداء العيسة، أن التراث هو ما توارثناه منذ القدم، وما نعيشه في الحاضر، وما سننقله للأجيال الناشئة كي تتعلمه.

 

وقال: إن فهمنا للتراث يساعد في زيادة وعينا بجذورنا الراسخة على هذه الارض على مدى العصور السالفة وهويتنا الاجتماعية والوطنية، اضافة الى انه يساعد في وعينا بأهمية الحفاظ على الكنوز التي توارثناها من الاجداد.

 

 وأشار مدير إدارة التسويق في شركة جوال علاء حجازي، إلى أن الشركة تستكمل رعاياتها في قطاع الثقافة الفلسطيني، وذلك من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية برعايتها لأسبوع التراث في بلدة بيرزيت، مؤكدا أهمية تطوير القطاع الثقافي من خلال صقل المواهب الإبداعية الشبابية الفلسطينية، ودعمها في كافة المجالات على مستوى الفلكلور والفنون والتراث.

 

من ناحيته، أكد مدير إدارة التسويق وخدمات الأفراد في بنك فلسطين ثائر حمايل، أن "رعاية البنك لأسبوع التراث تأتي استمرارا لدعمه للنشاطات التي تجسد الثقافة الفلسطينية، وتذكرنا دائما بأنها جزء من هويتنا الوطنية.

 

وقال المدير التنفيذي لمجموعة رام الله الأولى/ سرية رام الله ومدير مهرجان رام الله للرقص المعاصر خالد عليان، إن "أسبوع التراث التاسع يعقد هذا العام ضمن مشروع مشترك مع سرية رام الله، بتمويل رئيسي من الاتحاد الاوروبي بعنوان "فلسطين واوروبا: قيم انسانية مشتركة من خلال الفعاليات الثقافية".

 

وأشار إلى أن المهرجان يهدف إلى تعزيز التعاون بين المراكز الثقافية الفلسطينية والفنانين وتوفير برامج بناء القدرات وتعزيز حرية التعبير ونشر الوعي حول الحقوق الثقافية من خلال الفن، وتشجيع تبادل البرامج الثقافية مع أوروبا والعالم والوصول إلى أكبر قطاع ممكن من الجمهور، خاصة في المناطق الريفية الأقل حظا، والمناطق المهمشة التي لا تستطيع الوصول إلى هذا التنوع الثقافي.

 

 ويتضمن أسبوع التراث التاسع في بيرزيت فعاليات اقتصادية وثقافية واجتماعية وسياحية، تقام في المنطقة التاريخية، ويشهد الأسبوع معارض فنية ومعارض آثار ومعمار وتراث، ومعارض علمية وأدبية، ومعارض تراثية من دول أجنبية، ومعارض للحرف اليدوية والمنتجات الفلسطينية وعروضا وفعاليات ترفيهية للأطفال.

 

 ويحيي ليالي الأسبوع مجموعة من الفنانين الفلسطينيين والفرق الموسيقية والرقص الفلكلوري والدبكة الشعبية، على رأسها الفنانة فيوليت سلامة من حيفا، الى جانب الاحتفال للعام الخامس بتقليد زهرة الريف لعام 2017 تعزيزا لدور المرأة في الحفاظ على وتوارث التراث والثقافة الفلسطينية.

 

كما ينظم الأسبوع بدعم من وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، وشركة جوال (الراعي الذهبي)، ومؤسسة عبد المحسن قطان، وبنك فلسطين، وصندوق تطوير واقراض البلديات، وشركة النبالي والفارس، وبلدية بيرزيت، وشركة كول نت كراع تكنولوجي، وشركة BCI وبرعاية اعلامية من تلفزيون فلسطين، وشبكة وطن، وشبكة راية اف ام الاذاعية.