السبت  21 أيلول 2019
LOGO

تجمع الشخصيات المستقلة تطالب حكومة الحمد الله بتنفيذ خطوات المصالحة المجتمعية والحريات العامة

2014-06-03 00:00:00
تجمع الشخصيات المستقلة تطالب حكومة الحمد الله بتنفيذ خطوات المصالحة المجتمعية والحريات العامة
صورة ارشيفية

 

الحدث- رام الله

طالب تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير بتنفيذ خطوات المصالحة المجتمعية وتعزيز الحريات العامة في الوطن، مؤكدا على دور أعضائه المتواصل من علماء المسلمين ورجال الدين المسيحيين ورجال الأعمال والأكاديميين والمخاتير ورجال عشائر والإصلاح والشباب والمرأة وأعضاء المجالس البلدية  وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص والأطباء والحقوقيين والمثقفين والكتاب والصحفيين في الوطن والشتات لحماية تنفيذ اتفاق المصالحة وتوحيد الجهود الشعبية للوصول للوحدة.

ودعت الشخصيات المستقلة كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية بتوحيد المصلحة الوطنية وتجاوز كل الخلافات الفصائلية والفردية للعبور من مرحلة الانقسام ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني، مشددا على أن الخطوات الملموسة والتطبيقات الواقعية لرسم خريطة المصالحة يلزمها توافقا فصائليا وشعبيا لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي.
وذكر تجمع الشخصيات المستقلة أن اعلان الحكومة يفتح الطريق لتطبيق كافة بنود المصالحة والتوحد خلف المصلحة الوطنية العليا، داعيا الجميع للتصدي لمحاولات البعض بتعطيل مسيرة الوحدة وتبادل الصفقات على حساب تضحيات الشعب لجني المكاسب الشخصية الفردية.

 

وبين تجمع الشخصيات المستقلة أنه يتابع تنفيذ خطوات المصالحة ويعمل على حشد كل الجهود الداخلية والخارجية لضمان نجاحها، موضحا أنه لا صوت يعلو فوق صوت المصالحة الفلسطينية وتنفيذ الوحدة لتحقيق طموحات أبناء القضية الفلسطينية بقيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.