الأحد  17 تشرين الثاني 2019
LOGO

القبس: السعودية ومصر رفضتا استضافة مؤتمر لإطلاق "صفقة القرن" بصيغتها الحالية

2018-03-09 01:29:26 PM
القبس: السعودية ومصر رفضتا استضافة مؤتمر لإطلاق

حدث الساعة

قالت صحيفة "القبس" الكويتية فى عددها الصادر صباح أمس الخميس، إن الإدارة الأمريكية فشلت فى الحصول على تأييد مصر والسعودية لاطلاق ما يسمى بـ"صفقة القرن" في مؤتمر سلام من إحدى العاصمتين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية وصفتها بالمطلعة قولها، إن مصر والسعودية أبلغتا الرئيس الفلسطينى محمود عباس رفضهما لاقتراح أمريكى بعقد مؤتمر إقليمى فى القاهرة أو الرياض لإطلاق "صفقة القرن" منهما، كما أبلغتا واشنطن عدم تأييدهما للصفقة بوضعها الحالى، فى ضوء الرفض الفلسطيني الشديد لها، وطالبتا بإجراء تعديلات جوهرية عليها.

وأضافت المصادر أن الإدارة الأميركية التي فشلت في كسب تأييد أهم حليفين عربيين لها في المنطقة لدعم "صفقة القرن"، خاصة فيما يتصل باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، تعكف على إجراء تعديلات تسمح بإعادة تعريف حدود القدس، من خلال ضم بعض أحياء القدس المكتظة بالسكان الفلسطينيين، الى البلدات الواقعة شرق المدينة، كي تقام عليها العاصمة الفلسطينية العتيدة، على أن يتم تدويل البلدة القديمة التي تقع فيها مقدسات الديانات السماوية الثلاث، بما يسمح بحرية الوصول والعبادة لاتباعها.

ووصفت المصادر هذا الاقتراح بأنه "محاولة للالتفاف على المطلب الفلسطيني العادل" بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين وتنطبق عليها جميع القرارات الدولية، التي أكدت على الانسحاب الاسرائيلي من جميع الأراضي التي احتلت عام 1967، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من هذه الأراضي، والغربية عاصمة لاسرائيل مع ضمان حرية العبادة للجميع، مؤكدة أن القيادة الفلسطينية لن تقبل بما أسمته ب"رشوة أو فتات" بعض الأحياء المقدسية، مقابل مصادرة وضم معظم المدينة إلى إسرائيل.