الثلاثاء  19 تشرين الثاني 2019
LOGO

ارتباك في برنامج تلفزيوني أرجنتيني..لم يعرفوا ما هي عاصمة اسرائيل (فيديو)

2018-03-12 04:59:45 AM
ارتباك في برنامج تلفزيوني أرجنتيني..لم يعرفوا ما هي عاصمة اسرائيل (فيديو)
صورة لمشهد من البرنامج التلفزيوني

 

الحدث- كريم سرحان

 
في الجولة الأخيرة للفوز بسيارة في إحدى برامج المسابقات في الأرجنتين سئل اثنان من المتسابقين: "أي بلد عاصمتها تل أبيب؟"

أحد المتسابقين لم يكن يعرف الإجابة. أما المتسابق الآخر فقد كتب "إسرائيل" كإجابته، لكنه تساءل عما إذا كان هذا صحيحًا في الواقع، بالنظر إلى أنه كان هناك الكثير من النقاش حول ما إذا كانت القدس في الواقع عاصمة إسرائيل.

اضطر المضيف إلى أخذ استراحة غير مجدولة بينما كان الموظفون يعتبرون أنه يجب نقاش المسألة، في النهاية تقرر إلغاء هذا السؤال.

 وقال محكمو البرنامج إنهم بحاجة إلى "مواصلة التحقق" لأن "المصادر المختلفة تؤكد كلا المدينتين" كعاصمة إسرائيل.

في النهاية قال المضيف إن الإجابة الصحيحة لمسألة تل أبيب يجب أن تكون "لا شيء"، لأن القدس هي عاصمة إسرائيل.

هذا الأمر يعكس في الحقيقة ضعف الماكينة الإعلامية الفلسطينية، ففي الوقت الذي ما زال التشويش لدى الشعوب الأخرى موجودا، ويحسب لصالح الفلسطينيين في مسألة أن القدس ليست عاصمة إسرائيل، إِلا أن الأمر مع مرور الوقت سيُحسم لصالحا، خاصة في ظل فرض المسألة بصيغة الأمر الواقع.

وكانت الأرجنتين واحدة من 35 دولة امتنعت عن التصويت في الأمم المتحدة في كانون الأول / ديسمبر أدانت اعتراف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ودعت الدول إلى عدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى المدينة.

وقد خالف ترامب عقوداً من السياسة الخارجية الأمريكية. وفي فبراير / شباط، أعلنت الإدارة الأمريكية أنها ستفتح سفارتها في القدس في مايو 2018 لتتزامن مع الذكرى السبعين لاستقلال إسرائيل.

في الأسبوع الماضي، أعلنت غواتيمالا أنها، مثل الولايات المتحدة ، ستنقل سفارتها إلى القدس في مايو.

من جهة ثانية، نقلت وسائل اعلامي عن رئيس الجمهورية التشيكية ميلوس زيمان قوله ان نقل سفارة بلاده الى القدس يعد اولوية قصوى وانه يريد تسريع العملية. ومع ذلك، قيل إن وزير الخارجية التشيكي يعترض على هذه الخطوة.

وفي يوم الأحد ، نقل راديو جيش الاحتلال، نقلاً عن "مصدر دبلوماسي إسرائيلي رفيع المستوى" ، أن باراجواي وهندوراس مستعدتان "من حيث المبدأ" لاتخاذ الخطوة، شريطة أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أولاً بزيارة رسمية إلى بلاده.

يشار إلى أن العاصمة الأرجنتينية لم تعترف بوينوس آيريس رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل أو تناقش نقل سفارتها من موقعها الحالي في هرتسليا  على بعد 15 كيلومترا شمال تل أبيب.