الإثنين  22 نيسان 2019
LOGO

125 مليون دولار تكلفة محطة معالجة المياه العادمة لشمال قطاع غزة

2018-03-21 08:24:34 AM
125 مليون دولار تكلفة محطة معالجة المياه العادمة لشمال قطاع غزة
صورة للطبيعة (ارشيفية)

 

حدث الساعة 

 افتتح رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع يوهانس هان، والمستشارة خيرية رصاص نيابة عن دولة رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله ، وسفير فلسطين لدى بلجيكا والاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا، مؤتمر المانحين الدولي لاستكمال الدعم المالي لأضخم مشروع مائي في فلسطين والذي وصل إلى 565 مليون دولار لصالح برنامج المحطة المركزية لتحلية مياه البحر.

وانعقد المؤتمر بحضور دولي واسع ، واستضافة من الاتحاد الأوروبي، بحضور الداعمين والشركاء الأساسيين في تحقيق برنامج التحلية المركزي، من خلال مواكبة مختلف المراحل السابقة والتنسيق المتواصل في محاولة لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه البرنامج، وهم بنك التنمية الإسلامي والاتحاد من أجل المتوسط، وبنك الإستثمار الأوروبي، والبنك الدولي.

وقال م. غنيم "إن إنقاذ حياة 2 مليون نسمة في غزة من الكارثة الإنسانية الوشيكة يتطلب المضي قدماً في دعم خطة سلطة المياه و تذليل كافة العقبات امام تنفيذ أحد أهم أركانها، برنامج محطة التحلية المركزية، والتي ستنتج 55 مليون متر مكعب من المياه المحلاة سنوياً، بالإضافة إلى المساهمة في وقف استنزاف الخزان الجوفي، والتخفيف من التدهور البيئي لمياه البحر وتوفيرآلاف فرص العمل مما سيسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية".

وأضاف وعلى الرغم من الظروف الصعبة فان الحكومة الفلسطينية و بمساندة الدول المانحة والصديقة نجحت في تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية التي كان لها الاثر في التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة. وكمثال حقيقي انجاز مجموعة كبيرة من المشاريع و مجموعة اخرى قيد التنفيذ وشملت انشاء ثلاث محطات تحلية صغيرة الحجم، وثلاث محطات معالجة لمياه الصرف الصحي، وستة عشر خزاناً للمياه، وكل ما رافق هذه المشاريع من خطوط ناقلة ومضخات التي تاتي جميعها ضمن خطة سلطة المياه المتكاملة لمواجهة الوضع المائي الكارثي.

وفي كلمة رئيس الوزراء تم التأكيد على أن المؤتمر يحمل رسالة أمل لشعبنا في غزة، وأن المجتمع الدولي يلعب دور أساسي في عدم إهمال هذه المعاناة، بل يعمل بجد وتصميم لمعالجة الوضع المائي السيئ في غزة. فالبدء في تنفيذ برنامج المحطة المركزية سيساهم في الاستقرار السياسي في غزة، فندرة المياه يمكن أن يكون لها تداعيات قاتمة وتثير مزيد من التوترات ".

ومن جانبه أضاف يوهانس: "لقد تم تصميم هذا المشروع لتلبية غالبية احتياجات المياه في غزة ، وتوفير مياه الشرب والمساهمة في نفس الوقت في النمو الاقتصادي والاستدامة البيئية والاستقرار" واستكمل "أنا فخور بأن الاتحاد الأوروبي تعهد بمبلغ 70 مليون يورو بالإضافة إلى 7.1 مليون يورو للأمور الإدارية، واعتز بنجاح مؤتمر المانحين اليوم ليصبح تحقيق البرنامج أقرب إلى الواقع".

من الجدير ذكره أن نجاح المؤتمر اليوم في حشد التأييد الدولي وتكاثف كافة الجهود من أجل انقاذ غزة، يأتي بعد الإنجاز الكبير الذي تم تحقيقه الأسبوع الماضي خلال احتفال الحكومة و شركائها الدوليين بافتتاح (محطة معالجة المياه العادمة لشمال قطاع غزة) بقيمة 125 مليون دولار و هذا ما لا يدع مجالا للشك بقدرة سلطة المياه الفلسطينية بادارة و تنفيذ المشاريع المائية الكبرى.

يذكر أن انعقاد المؤتمر يأتي بالتزامن مع مشاركة فلسطين ممثلة بسلطة المياه في منتدى المياه العالمي الثامن في البرازيل لطرح قضية المياه الفلسطينية والتحديات التي تواجهها كدولة تحت الاحتلال