الأربعاء  06 تموز 2022
LOGO

بعض المزروعات مهددة بالانقراض في غزة لهذه الأسباب! (فيديو)

2018-08-28 11:35:41 AM
بعض المزروعات مهددة بالانقراض في غزة لهذه الأسباب! (فيديو)
مزارع جوافة من غزة (تصوير: مثنى النجار)

 

الحدث - سجود عاصي

في ظل الحصار المستمر والمفروض على قطاع غزة للعام الثاني عشر على التوالي، يشهد الإنتاج الزراعي في القطاع تراجعا ملحوظا خاصة مع شح موارد المياه وتلوث نسبة كبيرة من المياه المتوفرة، إضافة إلى نسبة الملوحة العالية.

وقال نزار الوحيدي مدير عام الإرشاد والتنمية بوزارة الزراعة في غزة، إن 95% من آبار المياه في غزة تصنف ضمن دائرة الملوحة أو المتأثرة بالملوحة، والتي تؤثر بدورها سلبا على حرية اختيار المزارع للمحاصيل التي يمكن زرعها، بحيث تجعل المياه ضمن تصنيف المياه المقيدة للري الزراعي.

وأضاف الوحيدي أن ملوحة التربة تتم بفعل تراكم الأملاح داخل التربة نتيجة الاستخدام المتكرر للمياه المالحة، الأمر الذي أدى إلى تراجع الإنتاج الزراعي لمعظم المحاصيل الحساسة للملوحة، خاصة بقيام المزارعين باختيار زراعة المحاصيل الأقل تأثرا بالملوحة والقادرة على التأقلم مع المياه المتوفرة، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على الأمن الغذائي والإنتاج الزراعي والجودة والصلاحية للمنتجات الزراعية.

وتحاول وزارة الزراعة بحسب الوحيدي، زيادة مساحة المزروعات التي تتحمل الملوحة على حساب تلك الحساسة للملوحة، وبسبب هذه المشكلة فإن غزة أصبحت تستورد منتجات زراعية كالحمضيات مثلا بعد أن كانت تصدرها.

وأشار مدير عام الإرشاد والتنمية بوزارة الزراعة في غزة، إلى أن أكثر المزروعات حساسية للأملاح هي الفراولة والورود والحمضيات واللوزيات، وبدأت مؤخرا تعاني فاكهة الجوافة من ملوحة التربة والمياه إضافة إلى أمراض جديدة حلت بها لم تكن موجودة مسبقا، وبعد أن كان القطاع يصدر كميات منها بات بالكاد يغطي حاجة السوق المحلية، مؤكدا أن انقراض إنتاج بعض المزروعات في القطاع هو أمر وارد مع مرور الوقت.

يشار إلى أن المساحات المزروعة بالجوافة في القطاع بلغت 2000 دونم أشجار مثمرة و400 دونما زراعات جديدة، مع العلم أن متوسط إنتاج الدونم الواحد يصل إلى 1.8 طن، ومن المتوقع أن يصل الإنتاج الإجمالي من الجوافة للعام الحالي نحو 3826 طنا من الجوافة.

وأشار المهندس تحسين السقا مدير عام التسويق في وزارة الزراعة بغزة، إلى أن غزة أنتجت العام الماضي نحو 370 ألف طن من الخضار تم تصدير 34 ألف طن منها إلى الخارج، بينما أنتجت في العام ذاته نحو 80 ألف طن من الفواكه لم يصدر منها شيء، مع العلم أن وزارة الزراعة صدرت حتى الآن ما يقارب 25 ألف طن من الخضار منذ بداية العام الجاري.

وفي مقابلات أجراها مراسل الحدث في غزة مع المزارعين، قال المزارع إبراهيم المجايدة، إن موسم الجوافة لهذا العام تأثر بشكل سلبي وكبير جدا مقابلة مع السنوات السابقة بسبب ملوحة المياه والتغيرات المناخية والبيئية، الأمر الذي أدى إلى جفاف الأشجار وانخفاض الإنتاج، مؤكدا أن الموسم الحالي للجوافة قد لا يكفي لتغطية حاجة السوق المحلية داخل القطاع وحده. بينما أكد المزارع سمير الأسطل، أن زراعة الجوافة في القطاع لم تعد تجدي نفعا بسبب ملوحة التربة، فإنتاجه للموسم الحالي لم يتعدى 40% مقارنة بالعام الماضي.