الأربعاء  15 تموز 2020
LOGO

البدء بإنشاء مصنع للصواريخ البالستية الإيرانية قريبا في سوريا

2018-08-29 11:21:31 AM
البدء بإنشاء مصنع للصواريخ البالستية الإيرانية قريبا في سوريا
بشار الأسد (AP)

 

الحدث ـــ محمد بدر

قال موقع "نتسيب" الإسرائيلي إن وزير الدفاع الإيراني، الذي وصل إلى سوريا قبل أيام، في زيارة رسمية استمرت ليومين؛ التقى بضباط  كبار في الجيش السوري، مشيرا إلى أن طاقما من كبار ضباط التصنيع العسكري الإيراني حضر الاجتماع.

ونقل الموقع عن مصادر سورية، قولها، إن وزير الدفاع الإيراني ناقش مع زملائه السوريين بناء مصانع إضافية لتصنيع الأسلحة في سوريا، بما في ذلك مصنعا لتصنيع الصواريخ البالستية من طراز فاتح 110.

وزعمت مصادر مطلعة، أن مصانع الأسلحة الجديدة، المخطط بناؤها في سوريا، سيبدأ العمل على بنائها في وقت قريب، وأن هذه المصانع ستبنى على مسافة لا تتجاوز 50 كيلومترا من القواعد العسكرية الروسية في سوريا.

وأوضح الموقع أنه من غير المعروف حتى اللحظة، كيف ستتعامل روسيا مع المخطط الإيراني في بناء المصانع، خاصة وأنها ستكون بالقرب من قواعدها العسكرية في سوريا.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الإيراني، أمير خاتمي، إنه من المستحيل ضمان أمن المنطقة بالاعتماد على دول خارجية، وأضاف: "الاتفاق الأمني ​​بين سوريا وإيران، يشمل إعادة تأهيل الجيش السوري وقدراته الدفاعية، إلى حد يكون فيه الجيش أقوى مما كان عليه في السابق".

وفي تعقيبه على الاتفاق العسكري بين إيران وسوريا، قال وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، جلعاد أردان، إن "إسرائيل" لم تكن تتوقع يوما أن ترفع إيران الراية البيضاء أمامها، مشددا على أن الاتفاق الذي وقّع بين إيران وسوريا بخصوص إعادة تأهيل طهران للجيش السوري؛ أضاف للوجود الإيراني شرعية للبقاء والتمدد في سوريا.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت عن أردان، قوله، إن الرئيس السوري بشار الأسد سيدفع ثمنا باهضا، في حال سمح لعدوّ "إسرائيل" الأكبر (إيران)، بالتواجد على أراضيه.