الأربعاء  21 تشرين الأول 2020
LOGO

وزير إسرائيلي يكشف عن مخطط ستقدمه إسرائيل بعد وفاة الرئيس أو ترك منصبه

2018-09-04 11:57:17 AM
وزير إسرائيلي يكشف عن مخطط ستقدمه إسرائيل بعد وفاة الرئيس أو ترك منصبه
الرئيس محمود عباس والملك عبدالله الثاني

 

الحدث ــ محمد بدر

قالت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية إن حديث الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول إمكانية إقامة كونفدرالية تشمل الأردن و"إسرائيل" والضفة الغربية؛ سبب استياء شديدا لدى الأردن وقيادات في منظمة التحرير وكذلك لدى أعضاء الكنيست العرب.

وقالت وزير الإعلام الأردني، جمانة غنيمات إن الأردن ترفض بشدة اقتراح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مضيفة: "إن فكرة إنشاء اتحاد كونفدرالي بين الأردن وفلسطين لا تستحق المناقشة.. الأردن لا تريد أي نفوذ سياسي في الضفة الغربية، ولا يوجد أي بديل عن حل الدولتين بالنسبة للأردن".

وزعمت الصحيفة أن مسؤولا أردنيا صرّح لها بأن تصريحات الرئيس عباس بهذا الخصوص، تهدف بالأساس، إلى تعطيل المصالحة، وتتلاقى مع رؤية بعض الإسرائيليين والتي تتعامل مع الأردن على أنها فلسطين، وهذا أمر مرفوض وغير مقبول بالنسبة للأردن، مشددا على أن الأردن تفاجأت بتصريحات الرئيس عباس.

كما ونقلت الصحيفة تصريحات لمسؤول كبير في منظمة التحرير، قالت إنه فضل عدم الكشف عن اسمه، قال فيها: "إن هذا هو الوهم الذي يحلم به اليمين الإسرائيلي المتطرف الذي يسعى إلى تحويل السيطرة السياسية على الأراضي الفلسطينية إلى الأردن".

وانتقد عضو الكنيست عن القائمة المشتركة جمال زحالقة تصريحات الرئيس عباس، مؤكدا بأنها تشكل ضربة قاسية للمشروع الفلسطيني، كما وهاجم زحالقة تصريحات الرئيس عباس التي قال فيها إنه يجتمع بشكل مستمر مع مسؤول في الشاباك الإسرائيلي.

وقال أحد كبار الوزراء في "إسرائيل" للصحيفة إن تصريحات الرئيس عباس لم تولد في فراغ، لأن الفكرة تكررت في أكثر من خطاب سياسي، وأضاف المسؤول أن الكونفدرالية تحقق مكاسب لكل من الأردن و"إسرائيل".

وبحسب الوزير: "إنه من الواضح أن الرئيس عباس لن يوافق على الاقتراح، وبالتالي سيكون من الملائم مناقشته فقط بعد وفاته أو بعد أن يترك منصبه". وأضاف الوزير أنه عندما تنضج العملية، سيتم تقديم اقتراح الكونفدرالية إلى الفلسطينيين بالتشاور مع الدول العربية، وبالتالي لن يكون أمامهم خيار سوى الموافقة على ذلك.