الجمعة  18 تشرين الأول 2019
LOGO

قرية الحميدية المهجرة.. أشواك وخرائب على أنقاض الحياة

2018-09-20 10:05:21 AM
قرية الحميدية المهجرة.. أشواك وخرائب على أنقاض الحياة
أنقاض في موقع القرية التقطت عام 1987

 

 

الحدث صورة ومكان

تقع قرية الحميدية بالقرب من بيسان حيث تبعد عنها 5 كيلومترات فقط، وكانت إحدى القرى القليلة التي بقيت قائمة بعد هجوم الجيش الإسرائيلي على مدينة بيسان من قبل لواء جولاني (أحد ألوية النخبة في جيش الاحتلال) في أيار 1948، حتى تقدمت العصابات الصهيونية المجاورة لها بطلب إلى سلطات الاحتلال بهدم القرية في أيلول من العام ذاته.

وبحسب مصادر إسرائيلية، فإن القرية هجرت من سكانها في 12 أيار عام 1948 جراء نزوح سكان بيسان وضغط الهاجاناة.

وكانت (الحميدية) تنهض قبل احتلالها على تل يشرف على وادي بيسان ووادي يبلا، وسميت القرية بهذا الاسم تيمنا بالسلطان الثاني عبد الحميد الثاني.

وكانت العصابات الصهيونية قد أقامت مستوطنة "حرمونيم" عام 1942 بالقرب من القرية، والتي أعيد تسميتها لاحقا إلى مستوطنة "حمادياه".

جدير بالذكر، أن القرية اليوم لا يوجد فيها سوى خرائب المنازل التي تحولت إلى ركام من الأسمنت ومقبرة وبعض الآثار، ولا يوجد في الموقع باستثناء ما ذكر غير الأشواك بعد أن كانت توصف بالمزرعة قبل احتلالها.