الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

قرية ياقوق الفلسطينية المهجرة.. ماذا تعرف عنها؟

2018-11-05 09:56:47 AM
قرية ياقوق الفلسطينية المهجرة.. ماذا تعرف عنها؟
منظر عام للقرية

 

 

الحدث صورة ومكان

تقع القرية على بعد 11 كم من مدينة طبريا، على تل متعرج في جبال الجليل الشرقي الأسفل، وكان التل يشرف على بحيرة طبريا، ومن الجائز أن تكون القرية قد بنيت فوق أنقاض قرية حقوق "حفرة" الكنعانية المذكورة في العهد القديم من الكتاب المقدس، وعرفت القرية أيام الرومان باسم "هوكوكا".

في أواخر القرن التاسع عشر كانت ياقوت تتألف من نحو عشرين منزلا حجريا وتقع عند أسفل تل، وكان عدد سكانها يقدر بـ 200 نسمة في سنة 1875، في 1944 1945 كانت 1010 دونمات مخصصة للحبوب و24 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين، وكان في القرية موقع أثري يحتوي على قبور منحوتة في الصخر وبقايا أعمدة وصهاريج، ومن الدلائل على قدم القرية هو وجود أجزاء أعمدة استعمل بعضها في أبنية القرية وقبور منقورة في الصخر تعود إلى القرنين الأول والثاني للميلاد.

تأثرت ياقوق بحوادث طبرية وصفد، ففي أواخر نيسان إبريل وأوائل أيار مايو 1948 كانت طبرية قد سقطت جراء هجوم صهيوني وشرعت قوات البلماح في التوجه إلى صفد مستولية على بعض القرى الواقعة على تخومها، فكان مصير سكان ياقوق إما الطرد المتعمد في أثناء هذه الفترة وإما الاضطرار إلى النزوح جراء الحملات التي كانت تشن في اتجاهي الشمال والجنوب، ومن الجائز أن يكونوا قد لجأوا في أول الأمر إلى مناطق أخرى من الجليل.

أقام الاحتلال الإسرائيلي مستوطنة "حقوق" على موقع القرية، وتشغل أبنية المستوطنات جزءا كبيرا من أراضي القرية.

القرية اليوم، تغطي الأنقاض الحجرية كل أنحاء الموقع الذي تتوسطه شجرة نخيل وحيدة ويقوم بستان زيتون على أحد جوانبه ويحرث الإسرائيليون جزءا من الأراضي المحيطة ويستخدمون ما تبقى منها كمرعى للمواشي، وثمة إلى الغرب قناة ري تابعة لمشروع جر المياه الإسرائيلي الذي ينقل مياه بحيرة طبرية إلى السهول الساحلية الوسطى.