الإثنين  21 حزيران 2021
LOGO

قرية السوافير الشمالية الفلسطينية المهجرة.. ماذا تعرف عنها؟

2018-12-26 08:49:52 AM
قرية السوافير الشمالية الفلسطينية المهجرة.. ماذا تعرف عنها؟
تعبيرية

 

 

الحدث صورة ومكان

تقع قرية السوافير الشمالية في السهل الساحلي، وتبعد مسافة يسيرة إلى الشمال من الطريق العام الذي يصل المجدل بالرملة وبطريق القدس- يافا العام.

وكان نعت (الشمالية) المضاف إلى اسمها يميزها عن قريتين مجاورتين تحملان الاسم الأول ذاته السوافير. وكانت هذه القرى الثلاث معا تشكل مثلثا قائم الزاوية يتجه ضلعه الأطول نحو الشمال الغربي- الجنوب الشرقي.

ويرجح أن السوافير الشمالية كانت تقع في موقع بلدة شافير التوراتية التي أتى إلى ذكرها يوسيفوس المؤرخ البيزنطي المولود في فلسطين. وقد ذكر أنها كانت في أيامه بلدة جميلة تقع بين عسقلان وبيت جبرين، غير أن معظم العلماء في يومنا الحاضر يرى أن موقع شافير هو خربة القوم، أما الاسم الذي أطلقه الصليبيون على القرية فقد كان" زيوفير" وأشاروا إلى أنها كانت ملكا لأسقف القدس في أوائل القرن الثاني عشر. وتظهر القرية في الوثائق العثمانية في القرن السادس عشر تحت اسم (سوافير الخليل). وكانت تابعة لناحية غزة.

احتلت السوافير الشمالية مثلها في ذلك مثل شقيقتها (السوافير الشرقية و السوافير الغربية) في أثناء عملية براك قضاء غزة، وطرد سكانها في 10 أيار مايو 1948 جراء هجوم الاحتلال على قرية بيت دراس.