الأربعاء  13 تشرين الثاني 2019
LOGO

"كان العبرية" وفدا كويتيا زار إسرائيل سراً بالتنسيق مع نتنياهو

2019-02-08 04:29:21 PM

 

حدث الساعة

ادعت قناة عبرية، يوم الجمعة، أن وفدا كويتيا خاصا زار إسرائيل، الأسبوع الماضي، بالتنسيق الكامل من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وذكرت قناة (كان) العبرية أن مكتب نتنياهو كان على اطلاع بالزيارة الكاملة للوفد الكويتي المكون من عدد من رجال الأعمال، لافتة إلى المكتب هو من سمح للوفد بالقيام بالزيارة.

وقالت الإذاعة التي رفضت الكشف عن طبيعة أعضاء الوفد، إن الزيارة التي استغرقت عدة أيام، تركّزت على "مواقع دينية ومؤسسات تربوية"، مشيرة إلى أن الزيارة وإن كانت "خاصة"، إلا أنها "حظيت بموافقة مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بعد التنسيق معه".

وتجوّل أعضاء الوفد في الحرم القدسي الشريف في القدس، وفي مسجد الجماعة الأحمدية في حيفا، وجامعة حيفا، كما تجوّلوا أيضا في متحف "الهولوكوست" في القدس.

وأوضحت المصادر، أن هدف الزيارة هو "أخذ الانطباع عن إسرائيل". وبحسب الإذاعة العبرية، فإن صحافيا كويتيا لم تكشف عن اسمه، اتصل بها طالبا زيارة إسرائيل، في أعقاب المقابلة التي أجرتها الإذاعة مع الكاتبة الكويتية فجر السعيد، بعد دعوتها إلى التطبيع مع إسرائيل.

ونوهت إلى أن الكويت لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وليس في نيتها التطبيع مع تل أبيب.

وحسب القناة ذاتها، فقد أوضح نائب وزير الخارجية الكويتي، مؤخرا، أن بلاده ستكون آخر دولة تعترف بإسرائيل وتقيم معها علاقات دبلوماسية.

ورحّب الفلسطينيون بموقف رئيس البرلمان الكويتي مرزوق الغانم، الذي دخل بمشادة كلامية مع وفد الكنيست الإسرائيلي، في مؤتمر دولي للبرلمانات في موسكو قبل عام.

وبحسب التقرير، فإن "الموقف الرسمي في الكويت رافض للتطبيع، لكن الأمور تبدو مختلفة تحت السطح، فهناك العديد من الخليجيين الذي يرغبون بالتعرف على إسرائيل عن كثب، إن كان ذلك سريا أو علنيا". وتدفع الكويت العضو غير الدائم في مجلس الأمن، بمصالح الفلسطينيين هناك.

ويتفاخر رئيس الحكومة الإسرائيلية بالفترة الأخيرة، بتوثيق العلاقات بين إسرائيل والدول العربية في الخليج، وهو أمر يُثير غضب الفلسطينيين.

وكان نتنياهو قد زار سلطنة عُمان قبل أشهر، والتقى بالسلطان قابوس بن سعيد، في خطوة كررها وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس.

كما وشارك وزير الإعلام الإسرائيلي أيوب قرا، بمؤتمر دولي في أبو ظبي، في حين زارت وزيرة الرياضة ميري ريغيف المدينة، بمرافقة فريق بلادها، الذي شارك في بطولة للجودو في الإمارات.

وسمحت السعودية للطيران الهندي، بالعبور فوق أجوائها في طريقه من وإلى إسرائيل، ما يدلل على "قُرب" العلاقات بين إسرائيل والدول العربية في الخليج، بحسب مراقبين.