الخميس  29 تشرين الأول 2020
LOGO

#ثقافة

أبو سيف: طرح قانون حقوق المؤلف هو حماية وتعزيز للبنية التحتية الثقافية‎

قال وزير الثقافة عاطف أبو سيف إن طرح قانون حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة للمصادقة على طاولة مجلس الوزراء يأتي في ظل جهود الحكومة لحماية الثقافة والمنتج الثقافة ومأسستها ووضع البنية التحتية التشريعية التي تحمي الحقل الثقافي والعاملين فيه.

غاستون باشلار: حلم التحليق (الحلقة الأولى)

"عند قدمي، لدي أربعة أجنحة لطائر أَلْسيون، اثنان عند الكاحل، أزرقان وأخضران، تعرف كيف ترسم فوق البحر المالح رحلات وعرة'' (غابريل دانونزيو).

سوريا.. نقابة الفنانين تهدد وتعلق على تهم الفساد

أصدرت نقابة الفنانين السوريين تنويها ردت فيه على الاتهامات بشبهات الفساد الموجهة للنقابة، دون أن تخص أحدا.

الثقافة: الجبهة الثقافية يجب أن تكون الأقوى في مواجهة مشاريع التطبيع

قال وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف أبو سيف إن الجبهة الثقافية يجب أن تكون الأقوى في مواجهة مشاريع التطبيع مع الاحتلال وتلفظ كل المحاولات البائسة لتطوين الرواية المضادة. إن من سرق البلاد وشرّد العباد وفتك بالأرض والإنسان وبقر بطون الحوامل ونكّل بالشيوخ العُزّل والنسوة والأطفال الأبرياء لا يمكن له أن يكون صديقًا ولا جارًا طيّبًا، لأن الحقوق إن لم تعد لأصحابها فإن مسار التاريخ الخاطئ لا يمكن أن يستقيم. وبكل الأحوال، القاتل ليس بريئًا والسفاح ليس نظيفًا طاهر الكفيْن.

مثقفون عرب وفلسطينيون يعلنون مقاطعتهم الأنشطة والجوائز الثقافية الإماراتية

أعلن عدد من المثقفين العرب والفلسطينيين، مقاطعتهم للأنشطة والفعاليات الثقافية لدولة الإمارات، رداً على إعلانها التطبيع مع إسرائيل، وتضامنا مع شعبنا الفلسطيني، في نضاله ضد الاحتلال.

محمود درويش في حكايات شخصية (الحلقة الأخيرة)

كما يعرف اصدقاؤه، فقد تزوج مرتين ، وكما كتب استقالته من الموقع القيادي الرسمي قبل ان يتسلمه، فقد كان ومنذ اليوم الاول للزواج يفتش عن ذريعة للطلاق، كان تفسيره لكرهه الزواج، بسيطا ونمطيا، ولا ينطوي عن فلسفة استثنائية، هو ذات التفسير الذي يقدمه الذين يتزوجون ثم يطلقون ، الحرية، عدم تحمل مسؤولية العناية بالاسرة والاطفال، اريد التحليق في فضاء الحياة الرحب بلا قيود، ثم من يطيق العيش مع امرأة تحت سقف واحد، ويؤدي الحب وطقوسه كاجراء وظيفي؟ إلا انه كان يحب المرأة ، شريطة ان لا تكون قدراً دائما في حياته، و

محمود درويش في حكايات شخصية (الحلقة الحادية عشر)

فاجَأَنا ياسر عرفات بأنه لم يفاجئنا. كأنّ تطابقاً بين الشخص المريض والنص المريض قد حدَّد مسبقاً صورة النهاية، وحرم البطل التراجيدي من اضفاء خصوصيته على القَدَر. فلا معجزة هذه المرة، ولا مفاجأة، منذ أصبحت التراجيديا، المصورة في مسلسل تلفزيوني طويل، يومية ومألوفة وعادية!

محمود درويش في حكايات شخصية (الحلقة العاشرة)

فصل الخريف ما يزال مستمراً، هل تخاف الشتاء؟ محمود: أنا أرجئ هذا التقويم، أريد أن أرى الخريف لكي أنتج أكثر، لأن الشتاء فصل الموت.. لا أريد أن أموت، مت بما يكفي. هذه إرادتي، ورغبتي، وحيلتي الشعرية، لا أريد لهذا الخريف أن ينقضي الآن، أريده أن يمتد لأن ما بدأته من كتابة لم يكمل حلقته بعد، فما يزال المشروع مفتوحاً على إضافات وتحسينات وتمنياتي في العام الجديد أن يطول الخريف أكثر، لكي آخذ وقتاً وأكتب ما لم أكتب حتى الآن.

محمود درويش في حكايات شخصية (الحلقة التاسعة)

كلامك مع مارسيل والياس أثار في داخلي رغبة السؤال عن المدن في حياتك، القدس، حيفا، وحياتك في بيروت وباريس والقاهرة، المدن التي رأيناها في قصائدك..