الخميس  26 أيار 2022
LOGO

#الدخان

أسبوع بلا تهريب على جسر الكرامة.. كل هذا بسبب مكالمة؟

في نوفمبر 2021، ورد اتصال هاتفي من مسؤول كبير في المعابر إلى العاملين فيه، فحواه أن "شددوا على تهريب السجائر". على مدار أسبوع كامل لم يستطع مسافر واحد من تهريب علبة سجائر فوق الحد المسموح به، ثم فجأة عاد التهريب بشكل أكبر مما كان عليه، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة لصحيفة الحدث.

الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل.. شعارات في الهواء بلا مراجعات على الأرض

في آب 2018 اتخذ المجلس المركزي الفلسطيني قرارات هامة من بينها ما يتعلق بالانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل، وفي 3 أيلول 2019، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية عن بدء حكومته بتطبيق قرارات المركزي، والبداية بخطة العناقيد التنموية، التي تهدف إلى "الانفكاك التدريجي من العلاقة التي فرضها علينا واقع الاحتلال الإسرائيلي وتعزيز المنتج الوطني والاعتماد على الذات"، ونظر مراقبون ومختصون بالشأن الاقتصادي لهذا الإعلان على أنه محاولة لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني، في ضوء عدم وجود إمكانية متاحة في المرحلة الراهنة

من الذي يتحمل مسؤولية تأخير تركيب جهازيّ كشف الحقائب بالأشعة السينية في معبر الكرامة؟

ذكرت مصادر مطلعة لـ"صحيفة الحدث"، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادر جهازيّ ماسح ضوئي "إكس راي" المخصصة للكشف عن عمليات التهريب عبر المعابر والمطارات دون إبداء الأسباب التي تقف وراء القرار رغم وجود تصريح سابق من قبل الإدارة المدنية الإسرائيلية بتوريدها.

المنتجات الخالية من الدخان...إقصاء للحرق واستبداله بالتسخين

تواصلت مساعي الشركات العاملة ضمن قطاع التبغ لإيجاد بدائل عن السجائر التقليدية قد تكون منخفضة الضرر، ولكنها لا تخلو من المخاطر تماماً، مثل أنظمة تسخين التبغ التي تعتمد على تسخين التبغ بدلاً من حرقه، والتي تقدم مفهوماً يشكل نقلة نوعية ضمن الصناعة في جميع أنحاء العالم.

تغليف منتجات التبغ.. محاولة إسرائيلية أخرى لضرب الاقتصاد الفلسطيني

لم يكتفِ الاحتلال الإسرائيلي بخطط الضم وتهويد القدس وهدم آلاف المنشآت السكينة وبناء المزيد من المستوطنات لإنهاك الفلسطيني وتثبيط صموده في أرضه، فعمد إلى التضييق عليه بكل الوسائل وصولاُ إلى تشديد الخناق في لقمة عيشه، وبحث في كل الوسائل الكفيلة بجعل اقتصاده هشاً متآكلاً لا يقدر أن يعتمد على نفسه.

أدلة جديدة داعمة لاستخدام وسائل التدخين الإلكترونية للإقلاع عن التدخين

يؤثر التدخين بشكل سلبي في جسم الإنسان ويؤدي أحياناً إلى مضاعفات مهدّدة للصحة وللحياة، لذلك هناك سعي متواصل لإيجاد وسائل بديلة تساعد في الإقلاع عن التدخين أو التخفيف من أضراره وتقليص العبء الصحي الهائل الناجم عن تدخين السجائر. وهذا السعي يعتمد على الدراسات والأبحاث العلمية الجارية في كثير من البلدان وخاصة في دول متقدمة تولي اهتماماً لصحة ورفاهية شعوبها مثل الولايات المتحدة وبريطانيا. وفي هذا الصدّد، نشرت وكالة الصحة العامة في إنكلترا تقريرها الجديد، وهو التقرير السابع المستقل، حول استخدام السجائر

أخصائية بالغدد الصماء تحدد عواقب الإقلاع السريع عن التدخين

قالت يلينا غوبكينا رئيسة قسم الغدد الصماء في مركز التشخيص السريري "ميدينسنتر"، إن التخلي عن النيكوتين يزيد من الشعور بالجوع، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

دراسة: من يقلع عن التدخين قبل سن الأربعين كأنما لم يدخن أبدا

بينما تظهر دراسات عديدة أن التدخين يفقد المدخنين ما يقارب 10 سنوات من متوسط العمر المتوقع لهم؛ هناك دراسة حديثة تظهر أن من يقلع عن هذه العادة قبل سن الأربعين أو ما يقارب هذا السن سيتمكن من استرجاع تقريبا كل تلك السنوات المفقودة من عمره في حال واصل الاستمرار بالتدخين، وفق ما قال د​. برابهات جها رئيس مركز أبحاث الصحة العالمية في مستشفى سانت مايكل وأستاذ كلية دالا لانا للصحة العامة بجامعة تورنتو.

تهريب الدخان من الأردن.. أين دور الضابطة الجمركية ومحكمة الجمارك؟

شكل إغلاق المعابر والحدود بسبب انتشار فيروس كورونا فرصة للتعرف على آثار تهريب بعض البضائع والمنتجات على الخزينة العامة، فقد بيّنت بعض البيانات التي حصلت عليها "صحيفة الحدث" أن إيرادات السلطة من الرسوم الجمركية المفروضة على السجائر زادت بين (10 إلى 12) مليون دولار شهريا بدءا من شهر آيار ووصلت قيمتها مع نهاية شهر كانون أول 2020 من (80 إلى 96) مليون دولار. هذه الأرقام وهذا الاختبار القسري لجدوى وقف عمليات التهريب يطرح أسئلة مهمة عن دور الأجهزة والهيئات المختصة في محاربة هذه الظاهرة، التي يبدو أن ال

التقنيات الحديثة في منتج تسخين التبغ IQOS للتخلص من عملية الحرق

بالرغم من الاعتقاد السائد لدى معظم الناس حول وقوف النيكوتين وراء الأمراض المرتبطة بالتدخين، إلا أن العلم جاء مؤخراً بعدة معلومات وحقائق قلبت كل الاعتقادات السابقة؛ حيث أثبت أن السبب الأساسي في الأمراض المرتبطة بالتدخين يتمحور بشكل أساسي حول عملية حرق التبغ التي تعتمدها السجائر التقليدية.