الأربعاء  27 تشرين الأول 2021
LOGO

#منير_السعيداني

ندوة "تشكل الهويات ونزاعاتها في السياقات الكولونيالية"

عقد مركز الأبحاث الفلسطيني وبالتعاون مع مركز خليل السكاكيني ندوةً حوارية بعنوان: ""تشكل الهويات ونزاعاتها في السياقات الكولونيالية"، قدمها د. منير السعيداني، وحاوره د. أباهر السقا. وتأتي الندوة نظراً لما شهدته العقود الأخيرة من تصاعد في سؤال الهوية وارتباطه بمشروع التحرر الوطني الفلسطيني، فشكلت التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الدولية والإقليمية والمحلية تحدياً لسؤال الهوية الوطنية، كما أثرت سياسات الاحتلال سلباً على بناء واستجابة الهوية لتحدياتها.

بسبب التطبيع..أساتذة وطلاب ينسحبون من الجامعة الدولية في الرباط

الحدث الفلسطيني احتجاجاً على تطبيع الجامعة الدولية بالرباط مع بعض الجامعات الإسرائيلية، انسحب عدد من أساتذة وطلاب من الجامعة معربين عبر بيان للمجموعة الأكاديمية لفلسطين (بالَك) عن "أسفهم الشديد بسبب تورط "الجامعة الدولية بالرباط في شَرَك التطبيع مع بعض الجامعات الإسرائيلية في الآونة الأخيرة".

كيف يمكن أن نفهم ما يحدث في تونس؟

ليس من السهل توصيف ما يجري في تونس بأنه مجرد "انقلاب" أو مجرد "مسار تصحيحي"، دون أخذ السياقين العربي والدولي في الحسبان، والذي ما ينفك ينظر إلى تونس كفكرة يجب أن يتم إفشالها بكل السبل مستندين إلى فكرة استشراقية قديمة مبنية على أن العالم العربي لا يصلح له العلم كما لا تصلحُ له الفلسفة كما قال إرنست رينان مرة، ليتم إتباعها اليوم بمعايير "الليبرالية المتوحشة" التي تدفع باتجاه أن الديمقراطية هي أيضا فكرة لا تصلح للعالم العربي ولا تلائمه.

حوار خاص بـ "الحدث" مع المفكر التونسي منير السعيداني حول الأحداث الأخيرة في تونس

خاص الحدث الفلسطيني في خضم الأحداث الأخيرة المتسارعة في تونس إثر القرارات الصادرة عن رئيس الجمهورية قيس سعيد بصرف الحكومة، وتعليق أعمال مجلس النواب ورفع الحصانة عن أعضائه، والإمساك بمقادير السلطة التنفيذية، انقسمت التحليلات والشروحات والتفسيرات ما بين مؤيد لموقف الرئيس سعيد، وبين آخر رافض له معتبراً أن ما قام به إنما هو إنقلاب على منجزات الثورة التونسية. وتظل الحالة التونسية بما أنجزته في العشرية الأخيرة حالة فريدة في العالم العربي، تريدُ الشعوب لها أن تنجح فيما تريدُ لها الأنظمة السياسية أن