الثلاثاء  18 حزيران 2019
LOGO

جيش الاحتلال يقرر تقليص نشاطه في نابلس إلى الحد الأدنى

2019-06-12 09:52:44 AM
جيش الاحتلال يقرر تقليص نشاطه في نابلس إلى الحد الأدنى

 

الحدث ـ محمد بدر

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه في أعقاب حادث تبادل إطلاق النار بين قوة إسرائيلية وعناصر من الأمن الوقائي في نابلس،  أمس الثلاثاء، قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي التقليل من نشاطه في المدينة إلى الحد الأدنى.

وأشارت، أن الجيش سوف يقلل من نشاطه العملياتي في نابلس في المستقبل القريب، من أجل منع الاحتكاك وتقليل مستوى التوتر بين الجانبين وضمان التنسيق المستمر بين قوات الأمن الفلسطينية وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

يوم أمس، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن جيش الاحتلال يحقق في نقطتين رئيسيتين، فيما يتعلق بما جرى في نابلس، وهما: هل قامت قواته بإبلاغ الأجهزة الأمنية الفلسطينية قبل الدخول ضمن آلية التنسيق التي تعمل بها بين الطرفين قبل الدخول لأي مدينة بفترة وجيزة من العملية لتمكين الأمن الفلسطيني من الانسحاب؟ وهل تعامل الجنود مع مبنى الأمن الوقائي كمبنى حساس كما يتم تعريف مباني الأجهزة الأمنية من قبل "إسرائيل"؟.

وأكدت الصحيفة، أن المستوى العسكري والأمني الإسرائيلي بدأ بنقاش مكثف بعد الحادث مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين، وذلك من أجل منع "التوتر" بين الطرفين ومواصلة التنسيق الأمني ​​كالمعتاد.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي أمس الثلاثاء، إن تبادلا كثيفا لإطلاق النار وقع بين قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوة من الأمن الوقائي خلال محاولة اعتقال الجيش لأحد كوادر حركة حماس في نابلس، مشيرا إلى أن الاشتباك جاء نتيجة لخطأ في التشخيص.