الثلاثاء  16 تموز 2019
LOGO

غضب في تونس بعد تمجيد وفد إسرائيلي "إسرائيل وجيشها" قرب منزل "أبو جهاد" والداخلية تصدر بيانا

2019-06-14 06:55:51 PM
غضب في تونس بعد تمجيد وفد إسرائيلي
الشهيد خليل الوزير

 

الحدث العربي والدولي

طالب نواب المعارضة في البرلمان التونسي، بمساءلة رئيس الحكومة يوسف الشاهد من أجل توضيح ملابسات زيارة إسرائيليين لمنزل القائد الفلسطيني الشهيد خليل الوزير (أبو جهاد) في تونس.

ونشرت القناة التلفزيونية "12" الإسرائيلية مؤخرا تقريرا مصورا وثق مجموعة من الإسرائيليين أثناء قيامهم بجولة سياحية في تونس، رافعين شعارات "تمجد إسرائيل وجيشها".

كما أظهر الفيديو تنقل هذه المجموعة على مقربة من منزل قال التقرير إنه يعود لـ(أبو جهاد) الذي اغتالته فرقة يقودها رئيس الوزراء الإسرائيلي الإسبق إيهود باراك.

من جانبها، نفت وزارة الداخلية التونسية، في بيان الأربعاء، دخول أي سائح بجواز سفر إسرائيلي إلى تونس، موضحة أن ما تضمنه تقرير القناة 12 الإسرائيلية، من معطيات حول دخول سياح إسرائيليين إلى التراب التونسي بمناسبة الزيارة السنوية لمعبد "الغريبة" في جزيرة جربة، وتجولهم قرب المنزل أبو جهاد، لا أساس له من الصحة.

وأكدت الوزارة أن المنزل الذي ظهر في التقرير الصحفي، يملكه رجل أعمال تونسي وموجود على المسلك السياحي بنهج "سيدي الشبعان" بضاحية سيدي بوسعيد في العاصمة.

وأشارت الداخلية إلى أن المنزل الذي اغتيل فيه "الشهيد" خليل الوزير "أبو جهاد" عام 1988، يبعد عن المنزل الذي عرض في التقرير قرابة 4 كلم ولا يوجد على نفس المسلك.