الإثنين  21 تشرين الأول 2019
LOGO

الاحتلال يطلق النار ويضخ المياه العادمة ويجبر الصيادين في بحر غزة على المغادرة

2019-07-28 11:49:38 AM
الاحتلال يطلق النار ويضخ المياه العادمة ويجبر الصيادين في بحر غزة على المغادرة
مراكب الصيادين - تصوير: مثنى النجار

متابعة الحدث - سجود عاصي

قال مسؤول لجان الصيادين في قطاع غزة، إن الزوارق الحربية التابعة للاحتلال الإسرائيلي، أطلقت النيران تجاه مراكب الصيادين في بحر شمال قطاع غزة، صباح اليوم الأحد، محاولة محاصرة أحد المراكب من خلال إطلاق المياه العادمة والرصاص تجاهه.

وأضاف بكر لـ"الحدث"، أن المركب المستهدف تمكن من مغادرة المكان نحو الجنوب، وهو ما أدى بالصيادين في الشمال إلى مغادرة أماكن عملهم والعودة إلى الميناء خاصة في منطقتي "الواحة وبيت لاهيا"، وهو ما يؤثر سلبا على عمل الصيادين، حيث استهلكوا مقدارا من الوقود للوصول إلى أماكن الصيد دون أي نتيجة بضياع يوم عملهم بسبب انتهاكات الاحتلال.

وأكد على أنهم يعملون على كافة الأصعدة وبشكل مستمر لفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصيادين الغزيين، من خلال مراسلة المؤسسات الحقوقية والدولية، مضيفا: على ما يبدو فإن سلطات الاحتلال وبالدعم الأمريكي اللامحدود ترى نفسها فوق القانون والقانون الدولي، لكننا سنواصل ملاحقة الاحتلال ورصد الانتهاكات والممارسات وتوثيقها.

وأوضح بكر، أن الاحتلال أصاب 21 صيادا منذ بداية العام الجاري 2019 والتي كان أخطرها إصابة الصياد خضر الصعيدي التي نتج عنها فقدانه بشكل كامل للبصر، واعتقلت قوات الاحتلال 32 صيادا، كما وصادرت أكثر من 13 قاربا خاصة خلال فترات التصعيد قبيل شهر رمضان، إضافة إلى التلاعبات الكثيرة بما يتعلق بمساحات الصيد؛ فسجل خلال النصف الأول من العام الجاري 15 عملية تلاعب في المساحات ما بين تقليص وإغلاق.

وأشار، إلى أن الاحتلال يستمر في كذبة إعادة مراكب الصيد التي يسرقها من الصيادين الغزيين، مؤكدا أن جميع مراكب الصيد التي تعاد هي مراكب تالفة وغير صالحة للاستخدام ومسروق منها كافة المحركات ومعدات الصيد.