الأحد  25 آب 2019
LOGO

الأسير بسام السايح يدخل مرحلة الخطر وحالة توتر في صفوف الحركة الأسيرة

2019-08-07 11:28:02 AM
الأسير بسام السايح يدخل مرحلة الخطر وحالة توتر في صفوف الحركة الأسيرة
الاسير بسام السايح

 

 الحدث - رولا حسنين 


سادت حالة من الترقب والتوتر في صفوف الأسرى، اليوم الأربعاء، عقب إبلاغ إدارة السجون، الحركة الأسيرة بتدهور خطير إضافي طرأ على صحة الأسير المريض الصحفي بسام السايح (46 عاماً) من نابلس.
وحملت الحركة الأسيرة، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المريض السايح.
وفي اتصال "الحدث" مع منى السايح زوجة الأسير بسام، قالت إن الاحتلال لا يدلي بأية معلومات عن زوجها سوى أنه في مرحلة الخطر، ويرقد الآن في مستشفى العفولة.
وأشارت الى أن الاحتلال يمنعها من زيارة زوجها منذ عامين، وذلك بحجج أمنية كونها أسيرة محررة.
وأضافت: زوجي بسام يعاني من مرض السرطان، ومنذ اعتقاله عام 2015 وحالته في تردٍ متواصل، والاحتلال لا يكترث في حالته.
وناشدت الحركة الأسيرة، كافة الجهات الرسمية والدولية وعلى رأسهم مؤسسات حقوق الإنسان التدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسير المريض بسام السايح والإفراج عنه.
ويعتقل الاحتلال، الأسير السايح عام 2015 بحجة مشاركته في التخطيط لعملية "ايتمار" التي جاءت رداً على حرق المستوطنين عائلة دوابشة.