الجمعة  13 كانون الأول 2019
LOGO

موقع إسرائيلي: انحناء نتنياهو أمام قوة حماس دفع حركة فتح للتفكير بالعودة للسلاح

2019-08-21 08:54:46 AM
موقع إسرائيلي: انحناء نتنياهو أمام قوة حماس دفع حركة فتح للتفكير بالعودة للسلاح
رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو

 

 الحدث ـ محمد بدر

اعتبر موقع واللا العبري، أن المعلومات حول خطة إسرائيلية للمساعدة في تهجير سكان قطاع غزة، تأتي في إطار التصريحات الانتخابية، وتكشف عن حجم الهوة بين تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وحكومته وبين السياسات التي يتم تطبيقها على أرض الواقع.

وقال الموقع، إن نتنياهو ومحيطيه يستهدفون بتصريحاتهم حول تشجيع هجرة الغزيين، اليمين الإسرائيلي، الذي يؤيد عمليا هجرة الفلسطينيين. لكن وفي مقابل ذلك، وافق نتنياهو على إدخال الملايين من الدولارات لقطاع غزة، وسمح بخروج الآلاف رجال الأعمال من القطاع للضفة، من أجل منع الاقتصاد الغزي من الانهيار.

وأضاف الموقع العبري: تحاول حكومة نتنياهو الأخيرة منع سقوط حكم حماس بكل الطرق الممكنة، بينما تعمل في الوقت نفسه على إضعاف سلطة الرئيس محمود عباس. نتنياهو، الذي يتحدث عن استعداد إسرائيل لتشجيع الهجرة من غزة، هو نفسه الذي وافق على سفر الآلاف من رجال الأعمال من غزة إلى الضفة الغربية كل شهر، لتعزيز اقتصاد غزة، وتحسين إمدادات الكهرباء إلى القطاع.

وأشار الموقع، أنه ليس بصدد انتقاد الإجراءات التي يقوم بها نتنياهو تجاه غزة، لأنها ضرورية للحفاظ على الأمن والاستقرار هناك، ولكن الصورة التي  يسعى نتنياهو ووزرء الاحتلال لتكريسها لدى الإسرائيليين بأنهم يمتلكون أجندة قاسية وشديدة بخصوص حماس، تبدو سخيفة.

ويرى الموقع، أن الحديث عن المساهمة في هجرة الفلسطينيين من غزة، جاء للتستر على الفضائح المحرجة التي تسببت بها زوجة نتنياهو سارة نتنياهو خلال رحلته على أوكرانيا، وكذلك لغياب سياسة واضحة في سياق غزة. 

وشدد الموقع، على أن الانحناء الإسرائيلي أمام حماس بفعل القوة التي تمارسها الحركة، شجع كوادر فتح على التفكير باستخدام القوة والعودة للكفاح المسلح، لأنهم فهموا أن الحكومة الإسرائيلية تنحني سريعا أمام القوة، والسلاح أكثر فعالية من المفاوضات.