الأربعاء  25 تشرين الثاني 2020
LOGO

جمعية المستهلك تسوق بطيخ فلسطين في رام الله رغم الحصار التسويقي المفروض عليه من مافيا تجار البطيخ الإسرائيلي

2014-06-25 00:00:00
 جمعية المستهلك تسوق بطيخ فلسطين في رام الله رغم الحصار التسويقي المفروض عليه من مافيا تجار البطيخ الإسرائيلي
صورة ارشيفية
 
الحدث- رام الله

الأربعاء، 25-6-2014

سوقت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في رام الله، ضمن اليوم الوطني لحماية المنتجات الفلسطينية، البطيخ الفلسطيني الذي ينتج في سهل البقيعة في طوباس، رغم الحصار التسويقي المفروض عليه من مافيا تجار البطيخ الإسرائيلي.

واشتمل اليم الوطني الذي تم بالتنسيق والتعاون مع بلدية رام الله، ونادي إسلامي رام الله، ونقابة عمال الصناعات الغذائية والزراعية الفلسطينية، على فعاليات بيع البطيخ الفلسطيني من سهل البقيعة في طوباس الذي يتم محاربته من قبل بعض التجار الكبار لصالح البطيخ الإسرائيلي بصورة واضحة حيث منع من التسويق في أسواق نابلس وسوق خضار وفواكه بلدية البيرة، من خلال احضار شاحنة بطيخ وبيعها في ساحة الحرجة بالتنسيق مع بلدية رام الله.

وأكد المواطنون الذين أموا الموقع التزامهم بدعم البطيخ الفلسطيني والمزارع الفلسطيني ودعم صموده.

وأكد عبد الحكيم عبد الرازق صاحب مزرعة الفارعة والبقيعة الحديثة أن تلك الوقفة الطيبة والالتفاف الشعبي ترك آثاره الايجابية على أنفسنا خصوصا أننا غامرنا بزراعة محصول البطيخ والذي كان حكرا على الزراعة الإسرائيلية، لكننا تكبدنا خسائر فادحة نتيجة تعقيدات التسويق في السوق الفلسطيني، لكن رام الله اليوم احتضنتنا وفتحت لنا سوقها على مصرعيه.

وقال إبراهيم برهم رئيس مجلس إدارة بال تريد إننا كقطاع خاص ندعم بطيخ فلسطين لدعم صمود المزارع الفلسطيني على أرضه وضمان التوسع في القطاع الزراعي والإنتاج الصناعي المعتمد على الانتاج الزراعي الفلسطيني، مشيرا إلى أهمية دعم المزارع الفلسطيني ضمن استراتيجية زراعية وطنية ودور بارز للمؤسسة الحكومية والدور الشعبي.

وقال لم نأتي للتضامن بل لابتياع البطيخ ودعمه لصالح الافراد وموظفي الشركات الفلسطينية التي تقوم بدعم المزارع كواجب وطني.

وأشاد صلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة بدور بلدية رام الله التي ساهمت بإسناد هذه المبادرة خصوصا بعد أن هاجم التجار في سوق خضار البيرة الشاحنة المحملة بالبطيخ الفلسطيني ومنعها من البيع في محيطها وتم ترحيلهم إلى منطقة أخرى في البيرة وغادرت الشاحنة دون أن تسوق شيء، أما اليوم شهدت ساحة الحرجة اقبالا شعبيا واسعا ومؤسساتيا خصوصا نادي اسلامي رام الله وحركة فتح في رام الله ونقابة عمال الصناعات الغذائية والزراعية الفلسطينية، مشير إلى أن هذه الفعالية تأتي ضمن ( اليوم الوطني لدعم المنتجات الفلسطينية ) الذي اطلقته الجمعية اليوم في محافظة رام الله والبيرة، وكان اليوم انتصار حقيقيا للمنتجات الفلسطينية.

وأشاد الاب طلعت عواد راعي كنيسة الروم الارثوذكس في عابود خلال تفقده لحملة بيع