الإثنين  06 تموز 2020
LOGO

'مسارات' يطلق برنامجا تدريبيا في السياسات العامة والتفكير الاستراتيجي

2015-01-17 04:52:41 PM
'مسارات' يطلق برنامجا تدريبيا في السياسات العامة والتفكير الاستراتيجي
صورة ارشيفية

الحدث - رام الله

افتتح المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات) برنامجه التدريبي في مجال 'إعداد السياسات العامة والتفكير الاستراتيجي'، الذي ينفذه بالتعاون مع مؤسسة 'هينريش بول' الألمانية، وذلك في مقر المركز بمدينة البيرة، بحضور عشرات الباحثين والمهتمين.

وقال مدير عام مركز مسارات هاني المصري، خلال حفل الافتتاح، إن هذا البرنامج يحاول أن يسد ثغرة في العمل الفكري والبحث السياسي، لا سيما في ظل وجود فجوة ما بين المعرفة والخبرة والتطبيق العملي لهما.

وأبدى مدير مؤسسة هينريش بول الألمانية رينيه ويلدانجل سعادته بافتتاح هذا البرنامج، معربا عن أمله بأن يسهم في تخريج باحثين قادرين على تحليل السياسات في ضوء خصوصيات الحالة الفلسطينية.

وأشار مدير البرنامج، أحمد جميل عزم إلى أن البرنامج يهدف إلى تدريب مجموعة من الباحثين والباحثات على مهارات التحليل السياسي والاستراتيجي، وتحليل وإعداد السياسات العامة، ووضع خطط عمل إستراتيجية تتعامل مع قضايا مختلفة.

ويتضمن البرنامج التدريبي، الذي يعد الأول من نوعه في فلسطين من حيث شمولية حقائبه التدريبية وأدوات التنفيذ، مجموعة من الأهداف التي تراعي الخصوصية الفلسطينية، ومنها: تحليل وإدراك الخصوصية الفلسطينية، لمجتمع تحت الاحتلال ويعيش في الشتات، وإعداد كادر من الباحثين والمحللين القادرين على التفكر العلمي السليم وعلى وضع السياسات العامة وتحليلها، إضافة إلى رفد دوائر صنع القرار والعمل الفلسطيني العام على السواء بطاقات بحثية متخصصة.

وفي بداية البرنامج التدريبي، تحدث خليل شاهين، مدير والبحوث والسياسات في مركز مسارات، عن الأهداف والتوقعات من البرنامج، مشيرًا إلى أهمية اكتساب مهارات تتعلق بإعداد تقدير الموقف وتحليل السياسات العامة وإعداد التقارير الإستراتيجية.
 
وأشار إلى أن البرنامج يتضمن 180 ساعة تدريبية على مدار ثمانية أشهر، حيث يتضمن تنفيذ ثماني وحدات تدريبية، وتشمل: ضبط المصطلحات، والتعامل مع المصادر، وتحليل الجمهور، وتحليل الموقف، وصنع وتحليل السياسات العامة، إضافة إلى مهارات التفكير الإستراتيجي وتقنيات التخطيط المستقبلي وآليات بناء السيناريوهات، وتسويق أوراق السياسات العامة وإيصالها لصانع القرار/الحدث، ومشروع تخرج يقدمه المتدربون/ات في نهاية البرنامج يتضمن إعدادهم مجموعة من أوراق السياسات وتقدير الموقف والتقارير الإستراتيجية.
 
وصُمم البرنامج على أساس بنية التدريب الإبداعية المعتمدة على المتعلّم والمرتبطة في السياق الفلسطيني، والتدريب داخل غرفة التدريب والعمل الميداني في المكتبات والدوائر الرسمية والمجتمع.
 
يشار إلى أن "مسارات" قام بتنفيذ وتطوير البرنامج التدريبي من خلال طاقم الإشراف والتدريب الذي بدأ عمله منذ ستة أشهر على تطوير البرنامج وحقائبه التدريبية في إطاره العام والخاص، ويضم الطاقم كلًا من: د. أحمد جميل عزم، ود. رائد نعيرات، ود. عبد الرحمن التميمي، ود. نشأت الأقطش، وأ. سلطان ياسين. وتم اختيار المتدربين والمتدربات وفق معايير محددة، وبعد اجتيازهم لمرحلتي الامتحان التحريري والمقابلة المباشرة.
 
ومن المتوقع أن يخرج البرنامج بنتائج تضمن تطوير الكادر البحثي الفلسطيني، وتعزيز ثقافة التخطيط والسياسات العامة في فلسطين، وتوعية الرأي العام عمومًا، والرأي العام الأكاديمي والبحثي خصوصًا، بأهمية الدراسات المستقبلية، والتخطيط، إضافة إلى تطوير فهم لخصوصية الوضع الفلسطيني في موضوعات التخطيط والبحث ورسم السياسات العامة، وحفز جيل من الباحثين على الاستمرار في دراستهم الأكاديمية والعلمية، وفي حياتهم المهنية، في مجال السياسات العامة.