الإثنين  16 أيلول 2019
LOGO

تقرير إسرائيلي: الجهاد الإسلامي تسعى لإهانة نتنياهو ولديها مخزون صاروخي كبير

2019-09-12 09:26:58 AM
تقرير إسرائيلي: الجهاد الإسلامي تسعى لإهانة نتنياهو ولديها مخزون صاروخي كبير
عناصر من الجهاد الاسلامي

الحدث ـ محمد بدر

قال موقع واللا العبري إنه من غير الواضح ما إذا كانت حركة حماس راضية ضمنا عن إطلاق الصواريخ على عسقلان وأشدود خلال وجود رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، أم أن الجهاد الإسلامي أصبحت تتصرف بمفردها بعيدا عن حسابات حماس، خاصة وأن القصف جرى خلال مفاوضات غير مباشرة لتثبيت التفاهمات.

وفقا للموقع، فإن التفسير الأكثر منطقية هو أن الجهاد تحاول إلحاق الضرر بهيبة "إسرائيل" ونتنياهو، وقد يؤدي ذلك في النهاية إلى الدخول في مواجهة شاملة في قطاع غزة. مشيرا إلى أن حماس تغض الطرف عن ما تقوم به الجهاد وتسمح بذلك.

وأضاف التقرير: يختلف وضع الجهاد الإسلامي اليوم في قطاع غزة اختلافًا جذريًا عن المنظمات الصغيرة التي واجهتها حماس في الماضي. الجهاد اليوم جيش، ولديها مخزون كبير من الصواريخ أكبر من ما تمتلك حماس، وتتلقى دعما إيرانيا كبيرا.

وتابع التقرير: فشلت إسرائيل في إنتاج حالة ردع شديد أمام حماس، وكذلك أمام الجهاد الإسلامي والفصائل الأخرى، ومن الصعب التأكيد أن صور نتنياهو التي ترافقت مع القصف يمكن أن تؤدي إلى خسارة نتنياهو في الانتخابات.

وأوضح التقرير أنها "ليست المرة الأولى التي تحاول فيها الفصائل الفلسطينية تغيير نتائج الانتخابات في إسرائيل. فعلت حماس ذلك في عام 1996 بسلسلة من العمليات الاستشهادية التي أدت إلى هزيمة شمعون بيريز وانتصار نتنياهو".