الأربعاء  27 أيار 2020
LOGO

مركز القدس: انخفاض أعداد الشهداء في تشرين الأول وارتفاع اعتقال النساء

2019-11-02 11:39:48 AM
مركز القدس: انخفاض أعداد الشهداء في تشرين الأول وارتفاع اعتقال النساء
شهيد

 

الحدث الفلسطيني 

أصدر مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، تقريره الشهري لشهر تشرين الأول، والذي اشتمل على تقرير الشهداء والأسرى والانتهاكات الاسرائيلية ضد الفلسطينييين، وكذلك تقرير الاستيطان واقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وجاء التقرير كالتالي:

3 شهداء

أشار مركز القدس أن 3 شهداء استشهدوا في تشرين الأول، اثنين من قطاع غزة خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، وثالثهم في الضفة المحتلة، وقال فريق الرصد في المركز أن هذه الاحصائية هي الأقل من حيث أعداد الشهداء منذ بداية العام الجاري 2019.

والشهداء هم:

الرقم اسم الشهيد العمر المحافظة   تاريخ الاستشهاد ملاحظة
1 علاء نزار عايش حمدان 28 غزة   4/10/2019 مسيرات العودة
2 فادي أسامة حجازي 21 غزة   7/10/2019 مسيرات العودة
3 رعد ماجد البحري 25 طولكرم   18/10/2019  

 

254 حالة اعتقال في تشرين الأول وارتفاع نسبة اعتقال النساء

وأشارت دراسة احصائية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الاسرائيلي والفلسطيني، الى أن حالات الاعتقال التي نفذها جيش الاحتلال في مختلف مناطق الضفة الغربية خلال شهر تشرين الأول المنصرم، بلغت 254 حالة اعتقال، طالت 18 طفلاً و18 سيدة بينهم النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، وفق ما توفر من المعلومات. وتصدرت القدس قائمة المحافظات من حيث حجم الاعتقالات.

ويواصل مجموعة من الأسرى بينهم أسيرة إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم، وهم:

  • الأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، مضرب منذ (101) يوماً.
  • الأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، مضرب منذ (41 يوماً).
  • الأسير مصعب الهندي (29 عاماً) من بلدة تل في محافظة نابلس، مضرب منذ (39 يوماً).
  • الأسيرة هبه اللبدي (24 عاماً) تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية، مضربه منذ (39 يوماً).

 

مركز القدس: 4238 مستوطناً اقتحموا الأقصى  خلال  تشرين الأول

ذكر تقرير أعده  مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني أن أعداد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى، خلال شهر تشرين الأول المنصرم، تصاعد، حيث وصل عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى 4238  مستوطناً، بينهم عناصر في جيش الاحتلال بلباسهم العسكري، وما يسمون بطلاب الهيكل المزعوم.

وأشارت الاحصائية أن عدد المستوطنين المقتحمين للأقصى بلغ 3800، بالاضافة  260 من طلاب الهيكل ، و 178 عنصرًا من مخابرات الاحتلال.

 

وبين المركز ان وتيرة الاقتحامات زات في فترة الأعياد اليهودية، و بلغ عدد المقتحمين خلال ما يسمى”عيد العرش” 2800  مستوطن، حيث شارك فيها الحاخام الصهيوني المتطرف يهودا غليك ووزير الزراعة الاسرائيلي أوري أرئيل.

 

تشرين الأول: 23 حالة هدم وموسم الزيتون فرصة الاحتلال للتنكيل بالفلسطينيين 

أفاد تقرير لمركز، بأن سلطات الاحتلال تواصل سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين، ومصادر أراضيهم واخطار الكثير من المنشآت بالهدم خلال شهر تشرين الأول من عام 2019، حيث نفذت 23 حالة هدم بينها منزل عائلة الأسرى أبو حميد في مخيم الأمعري برام الله للمرة الخامسة.

وفي جانب الاخطارات بالهدم، أخطرت سلطات الاحتلال 16 منشأة بالهدم خلال شهر تشرين الأول،  بينها مدرسة السيميا الأساسية المختلطة “التحدي 13 ” في منطقة السموع بمحافظة الخليل.

أما الاستيطان، فقد صادرت سلطات الاحتلال الاف الدونمات لصالح الاستيطان وشقّت أراضي فلسطينيين لصالح الطرق الاستيطانية، وعلى اعتبار شهر تشرين الأ,ل هو موسم حصاد الزيتون لدى الفلسطينين، فقد منعت قوات الاحتلال العشرات من الفلسطينيين الوصول الى أراضيهم الواقعة خلف جدار الفصل العنصري أو المحاذية للمتسوطنات من حصاد الموسم.

 

15 انتهاكاً يومياً ..  436 انتهاكاً نفذه الاحتلال في تشرين الأول


رصد مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، انتهاكات الاحتلال المتعددة ضد الفلسطينيين خلال تشرين الأول   المنصرم، والتي اشتملت على الحواجز الدائمة وما يتبعها من تقطيع أوصال مدن الضفة، والحواجز العسكرية الطيارة، واغلاق طرق رئيسية وحيوية وقرى، وهدم منشآت ومصادرة أراضٍ، وسرقة اموال خاصة، والعديد اللامتناهي من الانتهاكات.

ورصد المركز 436 انتهاكاً نفذه جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين بينها 55 انتهاكاً نفذها المستوطنون.